200 مسلح وعربات مفخخة.. عشرات القتلى بهجوم على مواقع لجيش النظام بإدلب

مواقع قوات النظام في محاور التح وأبو حريف والسمكة بريفي إدلب الجنوبي والشرقي تعرضت لهجوم عنيف (رويترز)
مواقع قوات النظام في محاور التح وأبو حريف والسمكة بريفي إدلب الجنوبي والشرقي تعرضت لهجوم عنيف (رويترز)

أفادت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس بمقتل نحو أربعين جنديا سوريًّا، وإصابة ثمانين آخرين، جراء هجوم شنه مسلحون في محافظة إدلب (شمال غربي سوريا).

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية عن الوزارة أن نحو مئتي مسلح شاركوا في الهجوم على مواقع متقدمة للجيش السوري أمس، وأضافت الوزارة أنه قتل نحو خمسين من المسلحين المشاركين في الهجوم. 

من جانبها، أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن مواقع قوات النظام في محاور التح وأبو حريف والسمكة بريفي إدلب الجنوبي والشرقي تعرضت لهجوم عنيف شنه من وصفتهم بالمجموعات الإرهابية.

وأضافت الوكالة أن الهجوم استخدمت فيه عربات مفخخة وتحت غطاء ناري كثيف، مشيرة إلى أن قوات النظام أعادت انتشارها في المواقع بعد اختراقها من قبل مسلحي المعارضة، وأن الاشتباكات لا تزال مستمرة هناك.

غارات روسية
وعلى صعيد آخر، أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بمقتل تسعة أشخاص وإصابة آخرين في غارات جوية روسية وسورية استهدفت تجمعا للنازحين قرب سراقب في ريف إدلب.

وقتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة وأصيب آخرون في غارات جوية روسية، كما قتل أربعة أشخاص وأصيب آخرون في غارات روسية على بلدتي أرنبة وأريحا بريف إدلب.

يذكر أنه في مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري.

غير أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018 في مدينة سوتشي الروسية على تثبيت "خفض التصعيد".

المصدر : الجزيرة + وكالات