هادي يتهم الحوثيين.. أكثر من 100 قتيل في الهجوم على معسكر للجيش بمأرب

محاولات إسعاف الجرحى في مستشفى مأرب (مواقع التواصل)
محاولات إسعاف الجرحى في مستشفى مأرب (مواقع التواصل)

ارتفع عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف معسكرا للجيش اليمني في مأرب لأكثر من 100 قتيل، واتهم الرئيس عبد ربه منصور هادي الحوثيين بتنفيذ الهجوم الذي وصفه بأنه "عملية إرهابية جبانة".

وأفاد الوكيل المساعد لوزارة الصحة في اليمن عبد الرقيب الحيدر عن ارتفاع عدد ضحايا الجيش اليمني إلى 111 قتيلا وعشرات الجرحى، جراء القصف الصاروخي الذي استهدف أمس مسجدا في معسكر تابع للواء الرابع- حماية رئاسية بمأرب.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن الهجوم تم بصاروخ باليستي، متهمة جماعة الحوثي بتدبيره انتقاما لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، لكن الحوثيين لم يعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم.

وجاء هذا القصف بعد هجوم مباغت شنه الجيش اليمني في جبهة نهم، وسقط فيه قتلى وجرحى من الحوثيين.

وقال الرئيس اليمني -وفق وكالة الأنباء الرسمية سبأ- "إن الأفعال المشينة للمليشيات الحوثية يؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام، لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة".

وقال الرئيس اليمني "إن مثل هذه العمليات التي ترتكبها المليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولا إلى دور العبادة بما تمثله من اعتداء سافر فإنها أيضا تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية". 

وأكد هادي عزم اليمنيين بدعم وإسناد من التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على "قطع دابر تلك الجماعات ووأد مشروعها الطائفي الدخيل على اليمن والمنطقة".

المصدر : وكالات