لا يفل الحديد إلا الحديد.. تاسع أغنى رجل بأميركا يستعد لمنافسة ترامب

بلومبرغ قلق من أنه لا يوجد أحد في السباق الانتخابي داخل التيار الديمقراطي يمكنه هزيمة ترامب (الفرنسية)
بلومبرغ قلق من أنه لا يوجد أحد في السباق الانتخابي داخل التيار الديمقراطي يمكنه هزيمة ترامب (الفرنسية)

قدم مايكل بلومبرغ عمدة مدينة نيويورك السابق أوراق ترشحه للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية ألاباما قبل انتهاء الموعد النهائي، الأمر الذي يوحي بجديته بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية.

وتم إدراج بلومبرغ بين المرشحين الديمقراطيين الذين تأهلوا للانتخابات التمهيدية المقررة في 3 مارس/آذار المقبل بالولاية الجنوبية، حسبما قال الحزب الديمقراطي في ولاية ألاباما على موقعه الإلكتروني.

يُذكر أن ألاباما لديها موعد نهائي مبكر للمرشحين للتقدم بأوراق ترشحهم من أجل التأهل للمشاركة في انتخابات الحزب التمهيدية لخوض انتخابات الرئاسة.

وكان بلومبرغ قد قال في وقت مبكر من العام الجاري إنه لن يخوض انتخابات الرئاسة، لكنه ترك الباب مفتوحا أمام إمكانية ترشحه وذلك في بيان صدر الخميس عبر تغريدة في تويتر لمستشاره السياسي.

وقال المستشار هوارد وولفسون إن بلومبرغ قلق من أنه لا يوجد أحد في السباق الانتخابي داخل التيار الديمقراطي يمكنه هزيمة الرئيس الحالي في الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

وعقب هذه التغريدة، أفادت تقارير إخبارية بأن بلومبرغ يعتزم اللحاق بالموعد النهائي بولاية ألاباما وتقديم أوراق ترشحه قبل هذا الموعد.

وقد تأكد الآن أن اسم بلومبرغ سيظهر على أوراق الاقتراع بولاية ألاباما بالانتخابات التمهيدية العام المقبل.

ومن جانبه سخر الرئيس دونالد ترامب من بلومبرغ أمس الجمعة، ووصفه بأنه "ليس لديه السحر ليحقق نتيجة جيدة".

وقال ترامب للصحفيين خارج البيت الأبيض "أنا أعرف مايكل، إنه لا شيء.. لا يوجد أحد أفضل منافسته أكثر من مايكل التافه".

وأعرب عن اعتقاده بأن حملة بلومبرغ ستضر على الأرجح جو بايدن نائب الرئيس السابق المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي الذي يترشح كشخصية معتدلة.

وكان بلومبرغ تاسع أغنى رجل بالولايات المتحدة -وفقا لمجلة فوربس- قد قال في مارس/آذار الماضي إنه لن يترشح للانتخابات. ولكنه أشار وقتها إلى أنه سوف يستخدم موارده المالية لدعم مرشحين والقضايا التي تهمه، بما في ذلك مكافحة التغير المناخي.

وغرد مستشاره بأن الرجل البالغ من العمر 77 عاما أنفق مئة مليون دولار لدعم الديمقراطيين العام الماضي، وهذا العام ساعدهم للفوز بالسيطرة على المجلس التشريعي بولاية فرجينيا.

وأضاف وولفسون "إننا الآن في حاجة لإتمام العمل وضمان هزيمة ترامب، ولكن مايك قلق بشكل متزايد من أن مجموعة المرشحين الحالية داخل التيار الديمقراطي ليست في موقف يسمح لها بالقيام بذلك" مضيفا أن بلومبرغ سوف يترشح بناء على سجله كعمدة لمدينة نيويورك ورجل أعمال ومهتم بالأعمال الخيرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات