خامنئي: قتالنا بسوريا حرب على الكفر

خامنئي: باب الشهادة فتح من جديد في سوريا (الجزيرة)
خامنئي: باب الشهادة فتح من جديد في سوريا (الجزيرة)

وصف مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي القتال الدائر في سوريا بأنه "حرب الإسلام على الكفر"، مشيرا إلى أن ما نعته بباب الشهادة قد فُتح من جديد.

وجاءت تصريحات خامنئي على لسان الأمين العام لـمجلس صيانة الدستور أحمد جنتي في كلمة له خلال حفل تأبين 46 عسكرياً إيرانا قتلوا خلال الاشتباكات بين قوات النظام السوري والمعارضة، بحسب وكالة فارس الإيرانية.

ونقل جنتي عن خامنئي قوله "إذا لم يذهب الشباب للقتال في سوريا وإذا لم يقاتلوا هناك فإن العدو سيهاجم إيران وسيستهدف مدينة كرمانشاه وغيرها من المناطق الحدودية".

وأضاف خامنئي أن "باب الشهادة الذي أغلق بانتهاء الحرب الإيرانية العراقية فتح مجددا في سوريا، وأن الشباب طلبوا بإصرار السماح لهم بالذهاب إلى جبهات القتال حيث يقاتل الإسلام فيها الكفر كما كان أيام الحرب الإيرانية العراقية".

وتُعتبر إيران من أكبر الداعمين لرئيس النظام السوري بشار الأسد إلى جانب روسيا، وتقاتل قوات إيرانية من الحرس الثوري ومليشيات أفغانية تجندها إيران إلى جانب قوات النظام ضد المعارضة السورية.

وتشير وسائل إعلام إيرانية إلى أن أكثر من أربعمئة عسكري إيراني بينهم رتب رفيعة قتلوا خلال الاشتباكات في مختلف المدن السورية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن خمسة ضباط بالحرس الثوري وثلاثة من قوات الباسيج قتلوا بمعارك بسوريا، وبذلك يرتفع عدد العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا بسوريا خلال ستة أيام إلى 41.

قال أحد كبار مستشاري المرشد الأعلى في إيران الأحد إن الشعب السوري وحده هو الذي يحدد مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، مضيفا أن هذا الأمر يمثل "خطا أحمر" بالنسبة لطهران.

اتفق الرئيس الروسي والمرشد الأعلى في إيران، خلال لقائهما بطهران، على رفض أي محاولات خارجية لإملاء فرضيات بشأن تسوية سياسية في سوريا، وفق ما أعلن المتحدث باسم الكرملين.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة