بعد شروعهم في إضراب عن الطعام.. الاحتلال يحول 60 أسيرا لزنازين انفرادية

تقمص حالة أسير خلال مظاهرة دعم سابقة لأسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام بالسجون الإسرائيلية (رويترز)
تقمص حالة أسير خلال مظاهرة دعم سابقة لأسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام بالسجون الإسرائيلية (رويترز)

نقلت إدارة السجون الإسرائيلية أمس الأحد 60 أسيرا فلسطينيا إلى زنازين انفرادية، بعدما شرعوا في إضراب تضامني مع زميل لهم تعزله سلطات الاحتلال.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان إن الأسرى ينتمون إلى الجبهة الشعبية، وإنه جرى نقلهم إلى زنازين العزل الانفرادي في عدة سجون، بعد فشل الحوار مع إدارة سجون الاحتلال.

وذكر البيان أن هدف الأسرى إنهاء عزل الأسير وائل الجاغوب ومجموعة من الأسرى المستمر منذ 4 أشهر، فضلا عن مساندة الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 84 يوما رفضا لاعتقاله الإداري.

وفي 27 يوليو/تموز الماضي اعتُقل الأخرس، وحولته السلطات الإسرائيلية إلى الاعتقال الإداري (دون محاكمة)، مما دفعه إلى إعلان الإضراب حتى الإفراج عنه.

كما أشار البيان إلى أن الجاغوب سيلتحق بالإضراب عن الطعام أيضا اعتبارا من اليوم إلى جانب رفاقه، وأن الإضراب سيكون على دفعات بحيث يرتفع عدد الأسرى المضربين، مع انضمام دفعات جديدة.

وأضاف أن "عدد الأسرى المضربين سيصل الثلاثاء إلى 120 أسيرا بعد انضمام الدفعة الثانية من الأسرى للإضراب، وذلك في حال لم تستجب إدارة السجون لمطلبهم".

ويبلغ عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية نحو 4400 معتقل، بينهم 39 سيدة ونحو 155 طفلا، وعدد المعتقلين إداريا (دون تهمة) قرابة 350، حسب تقارير فلسطينية رسمية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة