مانديلا.. قصة ألهمت صنّاع السينما

 
قصة حياة الزعيم الراحل نلسون مانديلا من السجن الطويل إلى الحرية والسلطة طالما ملهمة للثوار والمناضلين، وشخصيته البسيطة والآسرة سحرت صناع السينما في هوليوود وغيرها وقد حيا الكثير من الممثلين والمنتجين والمخرجين ذكراه منذ وفاته الخميس. وأعلن مهرجان دبي السينمائي احتفائه بالزعيم  الراحل خلال دورته العاشرة التي انطلقت الجمعة.
 
وللمفارقة فإن وفاة الرئيس الجنوب أفريقي السابق أعلنت خلال العرض الأول في لندن لفيلم "مانديلا.. لونغ ووك تو فريدوم" (مانديلا.. طريق طويل نحو الحرية) المقتبس عن سيرته الذاتية التي صدرت العام 1994، وهو فيلم انتظر 19 عاما للوصول إلى الشاشات الكبيرة.

قبل "الطريق الطويل نحو الحرية" أنتجت عدة أعمال سينمائية وتليفزيونية حول سيرة الراحل، وقدم الفيلم التليفزيوني"مانديلا أند دي كليرك"(سنة 1997) وهو من بطولة "سيدني بواتيه" و"مايكل كين" تلك العلاقة بين رئيس جنوب أفريقيا السبق فريديريك دي كليرك ومانديلا الذي فاز بالرئاسة عام 1994 وعين خصمه السابق نائبا له.

كما قدم المخرج الدانماركي "بيلي أوغست" عام 1997 فيلمه عن مانديلا بعنوان "وداعا بافانا" الذي يتناول حياة مانديلا من وجهة نظر سجانه الأبيض، حيث قضى الراحل أكثر من 27 سنة، سجينا وأدى شخصية مانديلا الممثل دينيس هايسبرت.

وعام 2011 ظهر مانديلا أيضا في هوليوود في فيلم "ويني" الذي يتناول سيرة زوجته السابقة، وجسد دور مانديلا الممثل تيرانس هوارد وقامت جنيفير هادسون بدور ويني مانديلا.

‪مورغان فريمان أدى دور نلسون مانديلا في فيلم" إينفيكتوس" من إخراج كلينت إيستوود‬ مورغان فريمان أدى دور نلسون مانديلا في فيلم" إينفيكتوس" من إخراج كلينت إيستوود (الفرنسية)

فريمان الأفضل
مورغان فريمان الذي جسد شخصية نلسون مانديلا في فيلم "اينفيكتوس" لكلينت ايستوود عام 2009 أسف لخسارة أحد عملاقة القرن العشرين الفعليين، كما وصفه

وقال فريمان في بيان "نلسون مانديلا كان إنسانا يتمتع بعزة لا مثيل لها وبقوة لا تنضب وعزم لا يتزعزع. كان قديسا لكثيرين وبطلا لكل الذين يعشقون الحرية والكرامة الإنسانية".

وفريمان في موقع ممتاز للحديث عن مانديلا الذي قال خلال مؤتمر صحافي بمناسبة صدور كتاب سيرته الذاتية عندما سئل عن الممثل الأفضل برأيه لتجسيده في السينما. فرد مورغان فريمان.

هذا الممثل الذي قام بأدوار سينمائية مهمة  خلال مسيرته الفنية الطويلة، ساهم لفترة طويلة في اقتباس سيرة مانديلا إلى فيلم سينمائي، والتقى بطل النضال ضد نظام الفصل العنصري مرات عدة، لكن المشروع تأخر كثيرا وتخلى مورغان فريمان عن المشاركة فيه، لكن كلينت إيستوود اتصل به ليجسد الرئيس الجنوب أفريقي السابق في "اينفيكتوس".

ومؤخرا عرف فيلم "مانديلا: طريق طويل نحو الحرية" طريقه إلى دور السينما تحت إشراف المنتج الجنوب أفريقي أنانت سينغ، مع الممثل البريطاني إدريس ألبا في دور مانديلا، فيما تولى الإخراج جاستن شادويك. وقال شادويك "كان الأمر يستحق الانتظار. فمرور الفيلم بكل هذه العقبات جعله أفضل".

وقال هارفي وينشتاين موزع الفيلم في الولايات المتحدة "نعتبر أنفسنا محظوظين جدا لأننا غصنا في قصة مانديلا وحياته.إنه لشرف كبير أننا تمكنا من لقاء رجل سيبقى راسخا في الإذهان على أنه من كبار المناضلين من أجل الحرية والمدافعين عن العدالة".

من جهته قال لي دانييلز مخرج فيلم "بريشوس" و"ذي باتلر" إن "قلبي تحطم. لقد رحل بطلي". ونشر سبايك لي مخرج "مالكولم اكس" الذي ظهر فيه نلسون مانديلا بشكل مقتضب، صورة له إلى جانب أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا. أما الممثلة الجنوبأافريقية شارلز ثيرون فقد قالت "أرقد بسلام ماديبا. سنشتاق إليك إلا أن أثرك في العالم سيبقى إلى الأبد".

وكانت إدارة مهرجان دبي السينمائي قد وجهت التحية إلى روح الزعيم الراحل، خلال حفل افتتاح المهرجان مساء الجمعة، بحضور حشد من صناع ونجوم السينما من  مختلف أنحاء العالم، معبرة عن حزن العالم لرحيله وسيعرض المهرجان فيلم "مانديلا: طريق طويل نحو الحرية".
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد النجم الأميركي مورغان فريمان على هامش مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أنه رغم كونه ليس من المتابعين للأحداث السياسية ليس معجبا ببوش, وأضاف فريمان أنه لا يعتقد أن العرب سفاكو دماء كما يتم تصويرهم, ويعرض للممثل فيلم” طفلة بمليون دولار” ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي.

أعلن معهد السينما الأميركي يوم الاثنين منح الممثل مورجان فريمان جائزة عن مجمل أعماله الفنية، ووصفه بأنه “كنز أميركي”.

افتتح مهرجان الأسكندرية السنوي بفيلم عن رئيس جنوب أفريقيا السابق ومناضلها المعروف نيسلون مانديلا. وبالإضافة للفيلم تشارك تسع دول في المسابقة الرسمية للمهرجان بينها أربع دول عربية، إلى جانب خمس دول أوروبية هي فرنسا واليونان وتركيا وإسبانيا وإيطاليا.

تستعد جنوب أفريقيا لتصوير فيلم ملحمي مستوحى من السيرة الذاتية للزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا. وتقدر ميزانية هذا الإنتاج الضخم بحوالي 40 إلى 50 مليون دولار. ولن يتبع الفيلم بالضرورة خطا سرديا، بل سيتضمن على الأرجح استطرادات زمنية واسترجاعا للأحداث.

المزيد من شخصيات
الأكثر قراءة