عـاجـل: واس: التحالف يعلن تشكيل لجنة مشتركة بين السعودية والإمارات لتثبيت وقف إطلاق النار بشبوة واليمن

اعتصام وإضراب بغزة بعد إنهاء أونروا خدمات مئات الموظفين

أحد الموظفين حاول أن يحرق نفسه خلال الاحتجاج قبل أن يمنعه زملاؤه (رويترز)
أحد الموظفين حاول أن يحرق نفسه خلال الاحتجاج قبل أن يمنعه زملاؤه (رويترز)

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن إضراب شامل في مؤسسات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) بقطاع غزة احتجاجا على قرار الوكالة إنهاء خدمات ألف موظف لديها، وأعلن اتحاد موظفي أونروا عن إغلاق مقراتها بغزة للاحتجاج.

ودعت الهيئة الوطنية العليا في بيان لها اليوم الأربعاء إدارة أونروا للتراجع عن قراراتها ووقف "حالة التغول" على موظفيها، وحذرت من محاولات إنهاء دور الوكالة والتأثير على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين تحت مبرر الأزمة المالية.

كما قال اتحاد الموظفين في بيان "نعلن إغلاق كافة مقرات رؤساء المناطق في قطاع غزة (عددها خمسة) حتى إشعار آخر، وندعو رؤساء المناطق ومدراء الدوائر والبرامج لمقاطعة الإدارة وقطع الاتصال معها، وعدم تطبيق قراراتها والانحياز التام مع مصالح الموظفين" مهددا باتخاذ إجراءات تصعيدية ضد قرارات أونروا وصولا إلى إضراب شامل ومفتوح.

واعتبر الاتحاد أن إدارة الوكالة أعلنت الحرب على موظفيها وعلى اللاجئين الفلسطينيين، وقال إن 125 موظفا أُبلغوا بوقفهم عن العمل بشكل نهائي، بينما أُبلغ 875 آخرون بالبقاء في أعمالهم حتى نهاية العام الجاري.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم أونروا سامي مشعشع إن الوكالة لن تفصل موظفين، لكنها لن تجدد عقود العمل المؤقتة لنحو 113 موظفاً في غزة يعملون ضمن برنامج الطوارئ، وهذا ما بعثته الوكالة عبر رسائل للموظفين اليوم.

وكانت الوكالة قد وعدت بأنها ستتمكن من تجاوز معضلة العجز المالي الذي تعانيه، وقال مشعشع في بيان الاثنين "على الرغم من كافة التحديات التي تواجهها، فإن الوكالة ستنتصر، ولن تُضعِف تلك التحديات دفاعنا عن حقوق وكرامة لاجئي فلسطين".

وأوضح أن أونروا ستضطر لاتخاذ بعض الإجراءات من قبيل عدم تجديد عقود 154 موظفا في الضفة الغربية حال انتهائها، و113 وظيفة ممولة من موازنة الطوارئ، وإدماج أنشطة الصحة النفسية بشكل كبير في دائرتي الصحة والتعليم بدلا من أن تكون مستقلة، اعتبارا من سبتمبر/أيلول 2018.

وتوفر الوكالة مدارس وعيادات لـ 5.3 ملايين لاجئ في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا.

لكنها تواجه أزمة حادة بعد قرار (أكبر مساهم فيها) الولايات المتحدة خفض مساهمتها في موازنتها بمقدار 250 مليون دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات