فريد الأطرش

موسيقار وممثل مصري من أصل سوري، لقبه النقاد "ملك العود". يعتبر أحد أعلام الموسيقى والغناء العربي، ونال جائزة أعظم عازف عود في العالم العربي وتركيا.

المولد والنشأة
ولد فريد فهد فرحان إسماعيل الأطرش يوم 21 أبريل/نيسان 1910 في بلدة "القريا" بمدينة السويداء (جبل العرب) جنوبي سوريا لأسرة درزية عريقة، وأمه هي علياء المنذر كانت مطربة ذات صوت جميل.

انتقل في طفولته مع الأسرة من سوريا إلى مصر هربا من ملاحقة جنود الاحتلال الفرنسي لوالده وعائلته بسبب نشاطهم في المقاومة، وعانت الأسرة كثيرا جراء هذه الملاحقة لبعدها عن الأب ونقص المال.

الدراسة والتكوين
التحق الأطرش بـ"مدرسة الفرير" الابتدائية الفرنسية في الخرنفش، لكنه طرد منها بعد معرفة الإدارة باسم عائلته، فالتحق بمدرسة البطريركية للروم الكاثوليك، وواصل الدراسة حتى حصل على شهادة "البكالوريا".

وفي أوائل الثلاثينيات دخل معهد الموسيقى العربية، ثم انضم بعد ذلك عازفا للعود إلى فرقة المطرب إبراهيم حمودة، والتحق فترة أيضا بفرقة الفنانة بديعة مصابني، ثم تقدم للعزف في الإذاعة المصرية، ونجح في الامتحان عازفا ومطربا.

الوظائف والمسؤوليات
اختير فريد الأطرش 1965 رئيسا لجمعية المؤلفين والملحنين وناشري الموسيقى في مصر، وجعلته نقابة الفنانين اللبنانيين رئيسها مدى الحياة.

التجربة الفنية
بعد نجاح أغنيته الأولى "ياريتني طير لأطير حواليك"، انطلق في عالم الغناء بقوة، وقدم طوال رحلة حياته الفنية ما يقارب 300 أغنية، وقطعة موسيقية، وموسيقى تصويرية للأفلام التي قام ببطولتها، وتنوعت أغانيه بين العاطفية والوطنية والاجتماعية.

كانت أولى أغانيه من تأليف الشاعر الفلسطيني يحيى اللبابيدي، ولحنها الموسيقار مدحت عاصم، ونجحت جماهيريا بشكل كبير ومتواصل على مدى عقود.

حققت أغانيه شهرة فنية واسعة، وغنى كلمات كثير من شعراء عصره، ومن أشهرهم: يحيى اللبابيدي، وأحمد رامي، وأحمد شفيق كامل، ومأمون الشناوي، وكامل الشناوي، وبشارة الخوري، وبيرم التونسي، ومرسي جميل عزيز، وحسين السيد، وفتحي قورة.

ولحن عددا كبيرا من الأغاني لكبار المطربين والمطربات، منهم: أسمهان، وشادية، وصباح، وفايزة أحمد، ووردة الجزائرية، ووديع الصافي، ومحرم فؤاد، ونور الهدى، وثريا حلمي.

دخل عالم السينما منذ ظهور أول أفلامه "انتصار الشباب" عام 1941، وقدم للسينما حتى وفاته 31 فيلما قام فيها جميعا بدور البطولة يمثل ويغني في نفس الوقت، ونجح بعضها نجاحا كبيرا.

كتب قصة وسيناريو وحوار فيلم "قصة حبي" عام 1955 وتولى إنتاجه، كما قام بإنتاج ثلاثة أفلام أخرى هي: "حبيب العمر"، و"الخروج من الجنة"، و"أحبك أنت"، وأدخل فن "الأوبريت" في السينما المصرية بتقديمه أوبريت "بساط الريح".

الأعمال الفنية
من أعماله الغنائية التي نالت جماهيرية كبيرة: "أول همسة"، و"عش أنت"، و"زينة زينة"، و"نورا نورا"، و"سنة وسنتين"، و"بساط الريح"، و"يابو ضحكة جنان"، و"جميل جمال"، و"الربيع".

أما أفلامه السينمائية فمن أبرزها وأشهرها: فيلم "حبيب العمر"، و"حكاية العمر كله"، و"ودعت حبك"، و"رسالة من امرأة مجهولة"، و"لحن الخلود"، و"بلبل أفندي"، وكان آخر أفلامه "نغم في حياتي"، وقد عُرض بعد وفاته.

وفي 19 أكتوبر/تشرين الأول 2020 احتفل "غوغل دودل" (Google Doodle) بذكرى مرور 110 أعوام على ميلاد فريد الأطرش.

ولقّب النقاد الأطرش "ملك العود" نظرا لتميزه في العزف على هذه الآلة، وترك بصماته الخالدة على الموسيقى والسينما في مصر وخارجها، حيث أصدر أكثر من 220 أغنية، وشارك في 31 فيلما موسيقيا خلال مسيرته المهنية الغزيرة.

الجوائز والأوسمة
نال العديد من الأوسمة والجوائز الفنية، منها جائزة "أعظم عازف على العود في العالم العربي وتركيا" 1962، وجائزة الفنون والآداب المصرية من الدرجة الأولى، وقلادة النيل المصرية، ووسام الاستحقاق المصري، ووسام الكوكب الأردني برتبة فارس، كما حصل على أربع جنسيات عربية من: مصر وسوريا ولبنان والسودان.

الوفاة
توفي فريد الأطرش إثر أزمة قلبية يوم 26 ديسمبر/كانون الأول 1974، في مستشفى "الحايك" بالعاصمة اللبنانية بيروت.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تقع مصر في الشمال الشرقي لأفريقيا، وتضم شبه جزيرة سيناء في قارة آسيا، يحدها شمالا البحر الأبيض المتوسط وغربا ليبيا وجنوبا السودان، وشرقا البحر الأحمر وإسرائيل وقطاع غزة.

دولة في غرب القارة الآسيوية، تحدها من الشمال تركيا، ومن الشرق العراق، ومن الجنوب الأردن، ومن الغرب إسرائيل ولبنان والبحر الأبيض المتوسط.

يقع شرق البحر الأبيض المتوسط، تحده شمالاً وشرقاً سوريا، وجنوباً إسرائيل. يعد قطباً إقليمياً في التجارة والمال، ويعرف بتنوع تركيبة مجتمعه الذي ينتمي لطوائف دينية ومذهبية متعددة.

أقيمت إسرائيل بعد احتلال اليهود لأرض فلسطين، وهي الجزء الجنوبي الغربي من بلاد الشام, ولها حدود مع مصر وقطاع غزة والأردن والضفة الغربية ولبنان وسوريا.

المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة