الكابيتول.. رمز تاريخي لصناعة القرار الأميركي

المقر : واشنطن دي سي

تاريخ التأسيس: 18/09/1793

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

استغرق تشييد مبنى الكابيتول بشكله الحالي قرابة 70 سنة ويزوره سنويا ما بين ثلاثة وخمسة ملايين شخص (غيتي)

المقر :

واشنطن دي سي

تاريخ التأسيس:

18/09/1793

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

مقر الكونغرس الأميركي بمجلسيه النواب والشيوخ، ويعد أحد أبرز المعالم العمرانية بالعاصمة الأميركية واشنطن. استغرق تشييده ما يناهز سبعينا عاما ليصل إلى شكله النهائي الحالي، ويصبح أحد الرموز السياسية لأميركا.

الموقع والتاريخ
يقع مبنى الكونغرس (الكابيتول) في العاصمة واشنطن فوق تلة تسمى "كابيتول هيل" في الجهة الشرقية من حديقة "ناشيونال مول"، اختارها أول رئيس أميركي -وهو جورج واشنطن- لتكون مقرا للمبنى.

ويتوسط المبنى منطقة "كابيتول هيل" التي تعتبر من أقدم وأكبر التجمعات السكنية في واشنطن، حيث يقطنها 35 ألف نسمة في مساحة أقل من ميلين، كما تضم أيضا مبنى المحكمة العليا، ومكتبة الكونغرس، وثكنات مشاة البحرية، وساحة نيفي واشنطن، ومقبرة الكونغرس.

يمتد مبنى الكونغرس على مساحة تناهز 17 ألف متر مربع، ويزيد ارتفاعه على 221 مترا، وعرضه على 56 مترا، إضافة إلى القبة التي يبلغ ارتفاعها 87 مترا. وقد أضيفت إلى المبنى الرئيسي عدة أجنحة خلال 1851- 1865، حيث يجتمع أعضاء مجلس النواب في الجناح الأيمن، بينما يجتمع أعضاء مجلس الشيوخ في الجناح الأيسر.

بدأ بناؤه في 18 سبتمبر/أيلول عام 1793 وافتتح يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1800، واكتمل إلى حد كبير بحلول عام 1865، عندما انتهى العمل في بناء ثاني قبة له. وضم فريق المهندسين الرئيسيين الذين أشرفوا على بنائه كلا من ويليام ثورنتون (1759- 1828)، وهنري لاتروب (1764- 1820)، وتشارلز بولفينش (1763-1844)، وتوماس يوستيك وولتر (1804-1887).

وخلال حرب عام 1812 أضرم البريطانيون النار في مبنى الكابيتول يوم 24 أغسطس/آب عام 1814 لدى غزوهم مدينة واشنطن، وأنقذت عاصفة مطرية المبنى من الاحتراق الكامل.

انتقل الكونغرس إلى الجناح الشمالي لكابتول عام 1800، وفي 1807 انتقل مجلس النواب إلى جناحه الجنوبي، الذي تم الانتهاء من بنائه عام 1811، واجتمع الكونغرس في مراكز مؤقتة قريبة في الفترة من عام 1815 إلى عام 1819.

وفي أوائل عام 1850 بدأ العمل على توسيع المبنى ليستوعب العدد المتزايد من أعضاء الكونغرس، وفي عام 1861 توقف البناء مؤقتا بسبب الحرب الأهلية واستخدامه من قبل قوات الاتحاد كمستشفى وثكنات، ثم استمرت التوسيعات الحديثة فيه على امتداد القرن العشرين.

معالم وأحداث
شُيد مبنى الكابيتول على الطراز المعماري المسمى "نيوكلاسيكي" والذي ساد منذ أواسط القرن الثامن عشر، ويبلغ ارتفاعه خمسة طوابق، ويضم ستة مباني من المكاتب، وثلاثة مباني لمكتبة الكونغرس بنيت جميعها في القرنين 19 و20، كما يحتوي على 540 غرفة.

ويضم المبنى قاعة "الروتندا" التي تقع مباشرة أسفل قبة المبنى الشهيرة المشيدة من الحديد والصلب والتي تتضمن مجموعة من إبداعات الفن الأميركي، وتعتبر هذه القاعة أعلى الأماكن ارتفاعا في المبنى بنحو 55 مترا، وعرض 29 مترا.

ويزور المبنى ما بين ثلاثة وخمسة ملايين شخص سنويا انطلاقا من مركز الزوار الذي يقع تحت الأرض والمكون من ثلاثة طوابق، ويمتد على مساحة 54 ألف متر تتسع لأربعة آلاف زائر، ويقع تحديدا تحت الجناح الشرقي للمبنى، وقد بدأ العمل فيه عام 2000 وافتتح أمام الجمهور عام 2008 بتكلفة فاقت نصف مليار دولار.

تصدر من الكابيتول التشريعات التي يسنها الكونغرس الأميركي، وتقام فيه مناسبات رسمية في تاريخ أميركا، أهمها حفل تنصيب الرئيس الجديد للولايات المتحدة الذي يقام مرة كل أربع سنوات يوم 20 يناير/كانون الثاني، وأيضا احتفالات عيد الاستقلال يوم 4 يوليو/تموز، وخطاب "حالة الاتحاد" الذي يلقيه الرئيس الأميركي أمام الكونغرس مجتمعا في يناير/كانون الثاني من كل عام.

أغلقت السلطات الأميركية المبنى بضعة أيام في أكتوبر/تشرين الأول عام 2001، بعد اكتشاف إصابة موظفين يعملون في مجلس الشيوخ بالبكتيريا المسببة لمرض الجمرة الخبيثة، مما دفعها لإجراء اختبارات صحية لموظفي المبنى المبنى الذين يزيدون على 20 ألف شخص.

المصدر : الجزيرة