وكالة الطاقة الدولية

منظمة دولية مستقلة تسعى لتأمين إمدادات مصادر الطاقة بأسعار تكون في المتناول لفائدة الدول الأعضاء، وتركز عملها على أربعة مجالات رئيسية، هي: أمن الطاقة، والتنمية الاقتصادية، والتوعية البيئية، والعلاقات مع الدول غير الأعضاء (خاصة المنتجين والمستهلكين الكبار للطاقة).

التأسيس
أُنشئت وكالة الطاقة الدولية بعيد أزمة النفط الأولى عام 1974، ومقرها بالعاصمة الفرنسية باريس. وكان الهدف الأساسي وراء إحداثها هو تنسيق جهود الدول الأعضاء الرامية إلى مواجهة الاضطرابات التي تعرفها السوق الدولية للنفط والمخاطر المتعلقة بإمداداتها من هذه المادة الحيوية.

وما يزال هذا الهدف يمثل جانبا رئيسيا من جوانب عمل الوكالة، إلا أن نطاق عملها قد توسع مع التطور الذي شهدته مع مرور السنين. وتحتل الوكالة الدولية للطاقة موقعا متميزا في الحوار العالمي بشأن قضايا الطاقة، وتعمل على توفير الإحصائيات والتحليلات الموثوقة لمختلف الفاعلين والمهتمين بالسوق العالمية للطاقة.

الأهداف
تعمل وكالة الطاقة الدولية على تحقيق الأهداف الآتية:
1- صون نظم التعامل مع الاضطرابات التي تعرفها الإمدادات النفطية وتجويدها.
2- تعزيز سياسات الطاقة الرشيدة في سياق عالمي، من خلال العلاقات التعاونية مع الدول غير الأعضاء، والمؤسسات الصناعية والمنظمات الدولية.
3-  تفعيل نظام معلوماتي دائم حول سوق النفط الدولية، وتحسين إمدادات الطاقة في العالم وبِنْيَة الطلب، عبر تطوير مصادر بديلة للطاقة وزيادة كفاءة استخدام الطاقة.
4- تعزيز التعاون الدولي في مجال تكنولوجيا الطاقة، والمساعدة في تحقيق التكامل بين السياسات البيئية والطاقة.

الهيكلة الإدارية
يسيّر وكالة الطاقة الدولية مجلس إدارة يضم موظفين سامين متخصصين في شؤون الطاقة ويمثلون الدول الأعضاء.

ويقوم مجلس الإدارة بتعيين مدير تنفيذي يسهر على إدارة عمل الوكالة لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، ويساعده فريق عمل يتكون من نائب المدير التنفيذي، ومدير إداري، ومستشار قانوني، ورئيس لمكتب التواصل والإعلام، ومدير لأسواق الطاقة والأمن، ورئيس لمركز البيانات حول الطاقة.

كما تشتمل الوكالة على عدة مجموعات عمل دائمة ولجان خاصة تساعد مجلس الإدارة وتضم خبراء في الطاقة، ومن أهمها: المجموعة الدائمة حول القضايا المستعجلة، والمجموعة الدائمة حول التعاون طويل الأمد، والمجموعة الدائمة حول أسواق النفط، والمجموعة الدائمة حول الحوار العالمي، واللجنة من أجل البحث والتكنولوجيا الطاقية.

الدول الأعضاء
تضم وكالة الطاقة الدولية 29 بلدا عضوا، هي: أستراليا، والنمسا، وبلجيكا، وكندا، وجمهورية التشيك، والدانمارك، وإستونيا، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، واليونان، وهنغاريا، وإيرلندا، وإيطاليا، واليابان، وكوريا الجنوبية، ولوكسمبورغ، وهولندا، ونيوزلندا، والنرويج، وبولندا، والبرتغال، وسلوفاكيا، وإسبانيا، والسويد، وسويسرا، وتركيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

وتحظى المفوضية الأوروبية أيضا بفرصة المشاركة في أعمال الوكالة كملاحظ.

الإصدارات
تقوم وكالة الطاقة الدولية بإصدار مجموعة من التقارير والنشرات الدورية والسنوية، ومن أهمها: "آفاق الطاقة في العالم"، و"تقرير سوق النفط"، و"آفاق تكنولوجيا الطاقة"، و"مجلة الطاقة".

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

الذراع الأقوى للأمم المتحدة، والأداة الأبرز لتكريس هيمنة القوى العظمى، وفرض إرادتها على دول العالم الثالث. من أهدافه الحفاظ على السلم الدولي، وحل النزاعات، وفرض احترام القانون الدولي.

تحالف سياسي عسكري يضم روسيا وستا من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، تحاول موسكو من خلاله استعادة أمجاد حلف وارسو ومواجهة تطلعات حلف شمال الأطلسي

منظمة حكومية أنشئت أساسا لمواجهة شركات النفط العملاقة وتنظيم عمليات الإنتاج. تضم عددا من الدول المنتجة والمصدرة للبترول، وتصنف على أنها منظمة حكومية وفقا للنظام الدولي.

المنظمة الدولية الأكبر في العالم، لديها أجهزة بينها الجمعية العامة ومجلس الأمن، من أهدافها الرئيسية الحفاظ على السلم العالمي، وتعزيز التعاون بين الدول لحل المشاكل الكبرى كالفقر والأمراض.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة