يحيى بن حامد

عالم رياضيات وباحث موريتاني. أنجز العديد من البحوث العلمية، وحلَّ العديد من الإشكاليات الرياضية المطروحة على مستوى العالم، من أبرزها الإشكال العويص الذي طرح لعالم الرياضيات الياباني "ترنيس تاوو" عن طريقة كنيسير في مجال نظرية الأعداد غير التبادلية.

المولد والنشأة
ولد يحيى ولد حامد في أكتوبر/تشرين الأول 1947 في مدينة أطار شمال موريتانيا، لعائلة علمية اشتهرت بكثرة العلماء والقضاة والمؤرخين والشعراء والأدباء، فنشأ نشأة علمية، وبدت عليه علامات النبوغ وهو ما يزال فتى.

الدراسة والتكوين
درس في طفولته ما اعتاد أمثاله في عصره دراسته، فحفظ القرآن ودرس المتون المحظرية الأساسية، قبل أن يدخل المدرسة الابتدائية سنة 1959 ويختصرها في ثلاث سنوات، ليلتحق سنة 1962 بمعهد أبي تلميت حيث كان أصغر طالب فيه.

وفي سنة 1962 سافر إلى القاهرة في بعثة دراسية، حيث حصل على الثانوية العامة، ودخل الجامعة وتخرج بشهادة بكالوريوس في الرياضيات سنة 1970، ثم حصل على دكتوراه دولة مع التبريز في فرنسا سنة 1980.

الوظائف والمسؤوليات
في الفترة 1970-1975 تولى تدريس مادتي الرياضيات والفيزياء في الثانوية الوطنية، حيث كان من ألمع الأسماء المؤثرة في عالم التدريس آنذاك، وفي سنة 1979 بدأ رحلته البحثية بالمركز الفرنسي للأبحاث العلمية (CNRS).

وفي سنة 1981 تمت ترقيته إلى باحث من الدرجة الأولى بالمركز الذي ظل أحد أبرز الباحثين فيه، وإلى جانب العمل البحثي مارس التدريس أستاذا محاضرا في عدد من الجامعات العالمية في: فرنسا وإسبانيا وألمانيا وكندا وأميركا واليابان وفنزويلا والهند.

المؤلفات
بعد 35 سنة من الجهد العلمي ترك ابن حامد قرابة مائة بحث علمي، منشورة في كبريات المجلات العالمية المتخصصة، ضمت نظريات مختلفة في علم الأعداد وحالات الاندماج، وأبحاث تتصل بحقول علمية شتى.

وقدمت أبحاثه حلولا لعدد من المشاكل المعقدة في مجال الرياضيات، ووصفه عالم الرياضيات الفرنسي "لاس فرناس" بأنه "واحد من اثنين هما أكبر عارفين بموضوع البحث الأولي وقابلية ارتباط الرسوم البيانية في العالم".

الوفاة
توفي يحيى ولد حامد يوم 11 مارس/آذار 2011 في باريس بسبب تسمم في الدم، ولم يستبعد أفراد من عائلته فرضية الاغتيال. وقد عرف باعتزازه بعروبته وإفريقيته، ولم يشأ الحصول على الجنسية الفرنسية التي عرضت عليه أكثر من مرة بحسب العارفين به.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تقع غرب أفريقيا تطل على المحيط الأطلسي، يحدها شمالاً المغرب والجزائر، وشرقاً مالي، وجنوباً مالي والسنغال، وغرباً المحيط الأطلسي.

يقع المغرب أقصى شمال غرب قارة أفريقيا، يحده شمالا البحر الأبيض المتوسط وغربا المحيط الأطلسي وشرقا الجزائر وجنوبا موريتانيا.

تقع في شمال أفريقيا، ويحدها البحر الأبيض المتوسط من الشمال ومن الشرق، والجزائر من الغرب والجنوب الغربي، وليبيا من الشرق والجنوب الشرقي.

تقع الجزائر في شمال أفريقيا، ويحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق تونس وليبيا ومن الجنوب النيجر ومالي ومن الغرب موريتانيا والمغرب.

المزيد من شخصيات
الأكثر قراءة