تركيا تتوقع نمو الاقتصاد المحلي أكثر من 5%

وزير المالية التركي قال إن بلاده حققت خلال العام المنصرم نموا بنسبة 1.8%، وأصبحت إلى جانب الصين الدولة التي حققت نموا إيجابيا داخل مجموعة العشرين الصناعية

وزير المالية التركي قال إن من أولويات وزارته مكافحة التضخم وأخذ التدابير اللازمة لتحقيق تراجع ملموس في معدلاته (الفرنسية)
وزير المالية التركي قال إن من أولويات وزارته مكافحة التضخم وأخذ التدابير اللازمة لتحقيق تراجع ملموس في معدلاته (الفرنسية)

قال وزير المالية التركي لطفي ألوان -أمس الخميس- إن الناتج المحلي الإجمالي لبلاده سينمو أكثر من 5% هذا العام، مدعوما بزيادة الصادرات بين 16% و20% بعد تداعيات الجائحة في 2020.

وتوقع ألوان -في مقابلة مع قناة "سي إن إن" (CNN) التركية- أن يحقق اقتصاد بلاده خلال الربع الأول من العام الجاري نموا يتراوح بين 5.5% إلى 6%، بحسب ما أوردت رويترز.

وجدد الوزير التركي قوله إن نمو الناتج المحلي الإجمالي سيكون في خانة العشرات بالربع الثاني من العام الحالي.

وأضاف أن صادرات السلاح والسيارات ستساعد في ضبط العجز الضخم في ميزان المعاملات الجارية.

وأفاد الوزير أن قطاع الصادرات حقق أداء مميزا خلال الربع الأول من العام الحالي، وتوقع أن تصل قيمة الصادرات التركية لأول مرة في التاريخ (سنويا) إلى حدود 200 مليار دولار، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ولفت الوزير إلى أن قطاعي الصناعة والزراعة أظهرا أداء مميزا خلال العام الماضي رغم تفشي جائحة كورونا.

وأشار إلى أن تركيا حققت خلال العام المنصرم نموا بنسبة 1.8%، وأصبحت إلى جانب الصين الدولة التي حققت نموا إيجابيا داخل مجموعة العشرين الصناعية.

العملة التركية انخفضت 13% منذ منتصف مارس/آذار الماضي (رويترز)

 التضخم

وفيما يتعلق بأرقام التضخم، قال ألوان إن من أولويات وزارته مكافحة التضخم وأخذ التدابير اللازمة لتحقيق تراجع ملموس في معدلاته.

وأكد أن استقرار الأسعار يعد من أهم عناصر تحقيق النمو المستقر وزيادة مستوى معيشة المواطنين.

وأبقى البنك المركزي التركي أمس الخميس سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند 19% كما كان متوقعا، وجدد تعهده بإبقائه فوق معدل التضخم الذي يتوقع البنك أن يتراجع بعدما ارتفع لأكثر من 17% مع انخفاض الليرة. وانخفضت العملة التركية 13% منذ منتصف مارس/آذار الماضي.

كما أعرب الوزير التركي عن أمله في حدوث تطورات إيجابية بخصوص تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، مبينا أن تحديثها سيفتح آفاقا جديدة أمام الاقتصاد التركي.

وتوقع استطلاع أجرته رويترز -بين 6 و13 أبريل/نيسان الماضي- نمو الاقتصاد التركي 4.8% في 2021، و14.9% في الربع الثاني بتأثير ما يسمى فترة الأساس بعد تداعيات الجائحة في 2020.

وفي مارس/آذار الماضي عدلت "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" (OECD) توقعاتها إيجابيا بشأن نمو الاقتصاد التركي لعام 2021، من 2.9 إلى 5.9%.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة