سفيان البراق

سفيان البراق

أحيطكم علما أن إسمي سفيان البراق، طالب جامعي شعبة الفلسفة بمدينة الدار البيضاء، السن 19 سنة، وأنحدر من منطقة هوارة نواحي مدينة أكادير.


الجديد من الكاتب

برز مفهوم المُواطن بارتباطه بمشروع حقوق الإنسان، هذا المشروع الذي وقّعت عليه الثورة الفرنسية سنة 1789م، وبفضل هذا المشروع صارت للإنسان قيمة كبرى بالعالَم، وأصبح يتمتّعُ بعدّة حقوقٍ كان يفتقدها.

اللغةُ مرآةُ الوجود، وفي بعضِ الأحيان تتحوَّلُ اللُّغة إلى وسيلة سِحريّة للترويحِ عن النَّفس الكَسيرَة. فاللغةُ هي متعةٌ إنسانوية، يتميز بها الإنسان.