محمد هنيد

محمد هنيد

​أكاديمي وباحث تونسي


الجديد من الكاتب

يكشف المشهد المصري اليوم خاصية تاريخية تتعلق بطبيعة الممارسة السياسية في هرم السلطة، وتتمثل في تشنج ردود أفعال النظام السياسي ومسارعته لتصفية خصومه السياسيين، وإخراجهم من المشهد بكل الوسائل المتاحة.

مع اقتراب موعد الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية في أبريل/نيسان القادم لتحدد الرئيس الحادي عشر للجمهورية الخامسة؛ يعود إلى السطح الاستفهام الكبير حول دور الجالية العربية والمسلمة في هذه الانتخابات.

مثّلت ثورات الشعوب العربية الأخيرة فرصة نادرة لقراءة كثير من القناعات الفكرية لدى “النخب العربية” التي ارتبطت ارتباطا وثيقا بالنظام الاستبدادي، سواء في التحامها به أو في ادعائها معارضَتَه.