تيباس يتهم سيتي بالتلاعب المالي.. تقييد نفقات برشلونة وأتلتيكو وزيادتها لريال مدريد

تيباس طالب بالتحقيق مجددا مع مانشستر سيتي (الأوروبية)
تيباس طالب بالتحقيق مجددا مع مانشستر سيتي (الأوروبية)

سيتعين على برشلونة وأتلتيكو مدريد خفض تكلفة تشكيلتيهما بأكثر من 35 مليون يورو (42.14 مليون دولار) بعد حدّ الرواتب الجديد الذي فرضته رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم اليوم الثلاثاء، لمواجهة التأثير المالي لجائحة كوفيد-19.

وتحدد الأرقام -التي تنشر مرتين سنويا بعد كل فترة انتقالات- ما يمكن للأندية أن تنفقه على اللاعبين والمدربين والجهاز المعاون وفرق الشباب.

وتتعامل الأندية وفقا لإيراداتها التي تقلصت بسبب قيود فيروس كورونا، حيث مُنعت الجماهير من دخول الملاعب لمدة 12 شهرا مع تشديد الخناق على فترة الانتقالات وتقليل الدخل من المجالات التجارية الأخرى.

ويعدّ برشلونة النادي الأكثر تأثرا بالقواعد الجديدة لحدود الرواتب، وسيضطر لتخفيض تكاليفه بنحو 35.7 مليون يورو إضافية ليصل إلى 347 مليون يورو.

وفي المقابل سيضطر أتلتيكو مدريد متصدر الدوري لتخفيض نفقاته بنحو 35.4 مليون يورو ليتوافق مع الميزانية الجديدة البالغة 217.3 مليون يورو.

ويملك ريال مدريد حامل اللقب الحد الأقصى للرواتب بين 20 ناديا في الدوري بقيمة تبلغ 473.3 مليون يورو، وهو واحد بين 4 أندية فقط مسموح لها زيادة تكاليفها قبل الموسم المقبل، إلى جانب غرناطة وويسكا وسيلتا فيغو.

وأشاد خافيير تيباس رئيس الرابطة بالأندية لتكيّفها مع تحديات الجائحة، بما في ذلك عدم وجود جماهير في الملاعب لمدة عام تقريبا، وتراجع سوق الانتقالات الذي قال إنه كلف الأندية ما يقدر بنحو ملياري يورو.

وقال تيباس "وضع كوفيد-19 الكرة الإسبانية على المحك، لكن النهاية تلوح في الأفق، ويمكننا تحقيق بعض النتائج الإيجابية".

تلاعب مانشستر سيتي

ومن ناحية أخرى طالب تيباس التحقيق في الطريقة التي تعاملت بها محكمة التحكيم الرياضية (CAS) مع طعون اللعب المالي النظيف ضد مانشستر سيتي الإنجليزي الذي تم إلغاء إيقافه عن المشاركة بدوري أبطال أوروبا، لمدة عامين في الصيف الماضي.

وفي الوقت الذي خرج سيتي من قضية التلاعب المالي دون عقوبات تضررت الأندية الإسبانية، وستبلغ خسائرها نحو ملياري يورو بنهاية هذا الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا، وهو ما سيعيقها عن ربح المعارك القادمة للحصول على توقيعي إيرلينغ هالاند وكيليان مبابي.

وأكد تيباس على ضرورة الوقوف بجدية أمام "الانتهاكات الخطيرة" لقواعد اللعب المالي النظيف التي يقوم بها مانشستر سيتي، إذ لديه القدرة على التعاقد مع لاعبين "بطريقة غير قانونية تماما".

المصدر : ديلي ميل + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة