وصفه بالطفل المصاب بالتوحد.. نجم فرنسا السابق يهين ميسي بسبب غريزمان ثم يعتذر

علاقة غريزمان (يمين) متوترة مع ميسي منذ انضمام الأول لبرشلونة (رويترز)
علاقة غريزمان (يمين) متوترة مع ميسي منذ انضمام الأول لبرشلونة (رويترز)

اعتذر نجم كرة القدم الفرنسية السابق كريستوف دوغاري عن هجومه الحاد على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة بسبب جلوس أنطوان غريزمان على مقاعد بدلاء الفريق الكتالوني.

وأشعلت المواجهة الأخيرة التي تعادل فيها برشلونة 2-2 مع أتلتيكو مدريد في الجولة 33 للدوري الإسباني، غضب أنصار النجم الفرنسي غريزمان الذي أجلسه مدرب برشلونة كيكي سيتين احتياطيا في ٣ مباريات من آخر ٤ مباريات للبلوغرانا.

وقالت صحيفة "صن" البريطانية إنه رغم الهجوم الكبير الذي تعرض له سيتين وميسي من الإعلام والصحافة الفرنسية إضافة إلى والد غريزمان، فإن أقسي هجوم جاء من دوغاري -المتوج مع منتخب الديوك بكأس العالم 1998 ويورو 2000- الذي أهان ميسي دفاعا عن مواطنه.

وقال دوغاري البالغ 48 عاما عبر قنوات "آر إم سي سبورتس" الفرنسية، موجها كلامه إلى غريزمان "تخاف من طفل طوله متر ونصف ومصاب بنصف توحد؟ عليك فقط أن تصفعه على وجهه إذا كانت هناك مشكلة".

وجاء هذا الهجوم رغم اعتراف دوغاري بتراجع مستوى غريزمان، مشيرا إلى أنه يفقد الكرة كما فقد الثقة بنفسه، واصفا إياه بأنه "يلعب بساق مشلولة".

وواجه دوغاري رد فعل عنيفا بعد هجومه المهين على ميسي، حيث استبعدته القناة من فريق البودكاست الخاص بها والقادم قد يكون أسوأ بالنسبة له رغم اعتذاره.

واعتذر دوغاري -الذي لعب لفريق برشلونة موسم 1997-1998- بتغريدة عبر حسابه على تويتر أعرب فيها عن أسفه الصادق عن تعليقاته على ميسي وقال "لم أكن أرغب في وصم المصابين باضطراب التوحد، لم يكن نيتي. أعتذر للأشخاص الذين أسأت إليهم وسأفعل ذلك مرة أخرى".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

عشية يوم ميلاده 33 الأسبوع الماضي، أخفق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في هز شباك مرمى سيلتا فيغو، وإهداء نفسه الهدف 700 في مسيرته مع فريقه ومنتخب بلاده، لكنها كانت مسألة أيام حتى يحقق هذا الرقم.

بعد الأنباء الكثيرة التي تحدثت عن سوء العلاقة بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة وزميله الوافد الجديد للفريق أنطوان غريزمان، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل يوضح العلاقة بين النجمين.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة