هؤلاء هم أشهر رواد الأعمال في التاريخ

أصبح بعض الأشخاص -من أصحاب المليارات ورواد الأعمال- مشهورين عالميا بفضل فكرة عملوا باستمرار على تطويرها، وهم يتصدرون حاليا قائمة أغنياء العالم.

من اليمين "جيف بيزوس" مؤسس "أمازون" و"إيلون ماسك" الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" و"مارك زوكربيرغ" مؤسس "فيسبوك" و"بيل غيتس" مؤسس "مايكروسوفت" (مواقع التواصل الاجتماعي)
من اليمين "جيف بيزوس" مؤسس "أمازون" و"إيلون ماسك" الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" و"مارك زوكربيرغ" مؤسس "فيسبوك" و"بيل غيتس" مؤسس "مايكروسوفت" (مواقع التواصل الاجتماعي)

أصبح بعض الأشخاص -من أصحاب المليارات ورواد الأعمال- مشهورين عالميا بفضل فكرة عملوا باستمرار على تطويرها، وهم يتصدرون حاليا قائمة أغنياء العالم.

وفي تقرير نشرته مجلة "موي نيغثيوس إي ايكونوميا" (Muy Negocios & Economía) الإسبانية، قال الكاتب خوان بيدرو فيرنانديز إن لكل رائد أعمال من هؤلاء صفات تميزه عن الآخرين، فمنهم غريبو الأطوار، وفاعلو الخير وحتى الانطوائيون. ولكل واحد منهم قصة نجاح لم يتخيل أحد يوما ما  أنه كان بإمكانه تحقيق هذه الابتكارات التي غيرت مجرى التاريخ؛ ولذلك تمثل قصصهم وتجاربهم مصدر إلهام لأي شخص يريد إطلاق مشروعه الخاص.

وقد بدأ العديد من رواد الأعمال المشهورين مشاريعهم من الصفر، انطلاقا من أفكار مبتكرة عملوا على تطويرها سواء من غرفهم الخاصة أو حتى من مرآب لتصليح السيارات. ولم يكن لديهم موارد مالية كبيرة، لكن ذلك لم يمنعهم من إبراز مواهبهم.

وفي سبيل تحقيق أحلامهم، اضطر بعضهم إلى بيع أغراضه الشخصية لتغطية النفقات الأولية. وينحدر بعضهم من عائلات متواضعة للغاية، ومثلت مواهبهم حافزا كبيرا دفعهم إلى النجاح في نهاية المطاف.

وينشط هؤلاء المشاهير في مجالات مختلفة، وخاصة الحوسبة والإنترنت والخدمات اللوجستية. ويشترك بعض أشهر رواد الأعمال -على غرار جيف بيزوس وإيلون ماسك وريتشارد برانسون- في طموح غزو الفضاء وتحويل الخيال العلمي إلى حقيقة.

ويعتبر مارك زوكربيرغ -البالغ من العمر 37 سنة- أصغر أشهر رواد الأعمال، وأكبرهم فريد سميث عن سن يناهز 76 عاما. وباعتبارهم من أشهر رواد الأعمال في العالم، فلا بد أن نأخذ بعين الاعتبار العديد من الجوانب على غرار تأثيرهم الاجتماعي والاقتصادي، وابتكاراتهم، ورؤيتهم لتغيير العالم، وتطور شركاتهم، والإلهام الذي يمثلونه للموظفين ورواد الأعمال.

بيل غيتس

عادة ما يحتل مؤسس شركة "مايكروسوفت" (Microsoft) -رفقة بول ألين- مراتب متقدمة في قائمة أغنى الرجال في العالم. ويعد نظام التشغيل "مايكروسوفت ويندوز" بمثابة نظام كلاسيكي لأجهزة الكمبيوتر حول العالم.

ستيف جوبز

أسس ستيف شركة "آبل" (Apple)، ويعتبر من أكثر الأشخاص إلهاما في كل العصور.

جيف بيزوس

أظهر جيف بيزوس -مؤسس شركة "أمازون" (Amazon)- رؤية عالمية شملت أنواعا مختلفة من التجارة. وهو حاليا أغنى رجل في العالم وفقا لمجلة "فوربس" (Forbes).

فريد سميث

استخدم سميث -مؤسس شركة "فيديكس" (FedEx) التي تعتبر إحدى الشركات اللوجستية الرائدة في العالم- خبرته كرجل عسكري لتطوير فكرته.

إيلون ماسك

يعتبر مؤسس شركة "تيسلا" (Tesla) أحد رواد الأعمال الأكثر إبداعا بفضل أفكاره المستقبلية، والتي يعمل تدريجيا على تحويلها إلى حقيقة.

مارك زوكربيرغ

لقد غيّر مارك زوكربيرغ طريقة تفاعل الناس مع بعضها البعض بفضل تطبيق فيسبوك. ووفقا لمجلة "فوربس" (Forbes)، يمتلك مارك خامس أكبر ثروة في العالم.

سيرغي برين ولاري بيدج

يعتبر محرك البحث "غوغل" (Google) الخاص بهما أحد أعظم الابتكارات في التاريخ. وتعد شركتهما اليوم جزءا من شركة ألفابت (Alphabet).

الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون مؤسس شركة "فيرجن" (الجزيرة)

ريتشارد برانسون

ريتشارد برانسون -رئيس مجموعة "فيرجين" (Virgin) ملياردير غريب الأطوار سبق كلا من بيزوس وماسك في السفر إلى الفضاء على متن سفينته "فيرجن غالاكتيك" (Virgin Galactic). وفي مناسبة أخرى، عبر الأطلسي على متن منطاد، وكذلك القناة الإنجليزية -قناة المانش- في سيارة برمائية.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة