إيلون ماسك: سيارة رودستر الجديدة سوف تحلق في السماء

السيارة يبدأ إنتاجها العام القادم وهناك طراز منها يحتوي على تكنولوجيا الصواريخ لتحلق فوق الأرض

falcon heavy wil lcarr a tesla roadster car to deep space (elon musk)
سيارة رودستر القياسية ستحتوي على مقعدين خلفيين صغيرين ويحتوي الطراز المتقدم على مجموعة سبيس إكس مع "مجموعة من الدافعات" بدلا من المقعدين الخلفيين (مواقع التواصل الاجتماعي)

قال إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (Tesla) للسيارات الكهربائية إن مشروع سيارته الجديدة رودستر (Roadster) سيحتوي على تكنولوجيا الصواريخ.

جاء ذلك خلال حديث ماسك مع جو روغان مقدم بودكاست "جو روغان إكسبيرينس" (Joe Rogan Experience) يوم الخميس، حيث ناقش الرئيس التنفيذي لشركة تسلا مسألة الجيل القادم من سيارة تسلا رودستر الكهربائية الراقية.

وقال ماسك، الذي لديه تاريخ في تقديم وعود كبيرة ومستقبلية لا يفي بها دائمًا "أريدها أن تحلق، وكنت أحاول معرفة كيفية جعل هذا الشيء يحوم دون قتل الناس، كما تعلمون".

وأضاف "نحاول جعلها تحوم ولكن ليس مرتفعًا جدًا. ربما يمكن أن تحوم متر فوق الأرض، أو شيء من هذا القبيل، إذا سقطت، فسوف تنفجر، لكن الركاب لن يموتوا".

وأوضح ماسك أن الشركة ستنتهي من هندسة سيارة رودستر هذا العام، وأنها ستبدأ في الشحن في عام 2022، مرددا تغريدة نشرها أواخر الشهر الماضي.

وأضاف ماسك "سنقوم بوضع بعض تكنولوجيا الصواريخ في تلك السيارة".

وهذه ليست المرة الأولى التي يقول فيها ماسك إن سيارة رودستر ستمتلك تكنولوجيا الصواريخ. ففي عام 2018، كتب على تويتر أنه سيكون هناك نسخة من السيارة مع "حزمة خيارات سبيس إكس SpaceX" التي تتضمن "10 صواريخ دافعة صغيرة".

وشرح ماسك في حديثه مع روغان أن سيارة رودستر القياسية ستحتوي على مقعدين خلفيين صغيرين مشابهين لسيارة بورش، في حين أن الطراز المتقدم سيحتوي على مجموعة سبيس إكس حيث سيكون لها "مجموعة من الدافعات" بدلا من المقعدين الخلفيين.

وأضاف "على الأقل، أنا واثق من أننا نستطيع القيام بدفع صاروخي من الخلف، وهذا يمنحك قوة دفع 3 أضعاف"، موضحًا أن هذا سيكون على أرض.

وتوقع ماسك في عام 2016 أن تسلا ستجعل السيارة قادرة على القيام "بمحرك تجريبي للحكم الذاتي الكامل على طول الطريق من لوس أنجلوس إلى نيويورك" بحلول عام 2017.

تأتي تسلا مع وضع "القيادة الذاتية الكاملة"، لكن الشركة تنص على أن هذا يتطلب "سائقًا منتبهًا تمامًا، ولديه يد على عجلة القيادة ومستعد لتولي المسؤولية في أي لحظة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة