بعد اعتقال صديقه الأفريقي الأصل.. طالب ثانوي يطور تطبيقا للحماية من عنف الشرطة الأميركية

تطبيق Police شهد رواجا طفيفًا عندما اندلعت الاحتجاجات الواسعة بالولايات المتحدة ضد وحشية الشرطة (الصحافة الفرنسية)
تطبيق Police شهد رواجا طفيفًا عندما اندلعت الاحتجاجات الواسعة بالولايات المتحدة ضد وحشية الشرطة (الصحافة الفرنسية)

طور طالب في المدرسة الثانوية يبلغ من العمر 17 عاما تطبيقا يسجل تفاعلك مع الشرطة عندما يتم إيقافك ويشاركه على الفور على إنستغرام (Instagram) وفيسبوك (Facebook).

وكانت آبل (Apple) قد أطلقت عام 2018 سلسلة من اختصارات مساعدها الرقمي سيري (Siri) يسمح إحداها للمستخدمين بتسجيل تفاعلات المستخدم مع الشرطة ثم إرسال رسالة نصية إلى جهة اتصال معينة عندما يتم سحبها مع اللقطات.

وشهد تطبيق آبل، الذي يطلق عليه اسم الشرطة (Police)، ارتفاعًا طفيفًا في الاستخدام عندما اندلعت الاحتجاجات واسعة النطاق بالولايات المتحدة ضد وحشية الشرطة، وإساءة استخدام تطبيق القانون للسلطة، والعنصرية المنهجية في أعقاب قتل الشرطة لجورج فلويد، الأفريقي الأصل وأحد سكان مينيابوليس. وأصبحت مساءلة أجهزة إنفاذ القانون محور النقاش الوطني، مما أدى لظهور دور التكنولوجيا.

ودفعت هذه الأحداث طالبا في مدرسة ثانوية في نيوجيرسي إلى إنشاء تطبيق يسجل تفاعلك مع الشرطة بسهولة أكبر من تطبيق آبل عندما يتم إيقافك، ويمكنه مشاركة اللقطات على الفور على منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك إنستغرام وفيسبوك.

وقال أديتيا أغراوال، الطالب في مدرسة ليفينغستون الثانوية لموقع بيزنس إنسايدر Business Insider إنه كان يعمل على التطبيق، الذي يطلق عليه بولد أوفر (PulledOver) لبعض الوقت. لكنه ركز بشكل أكبر على تطويره خلال الأشهر القليلة الماضية في ضوء الأحداث الأخيرة التي أحاطت معاملة سلطات إنفاذ القانون للأميركيين الأفارقة.

ويذكر أيضا أن لديه دافعا شخصيا في رؤية التطبيق يؤتي ثماره، حيث قال إن صديقًا له من أصل أفريقي تم احتجازه مؤخرا على ما يبدو بدون سبب.

وأضاف أغراوال "ترى ذلك في الأخبار طوال الوقت، ولكن عندما يحدث ذلك لأحد أصدقائك المقربين، ويخبرك كيف شعر عندما حدث ذلك له، فإنك تشعر بشيء آخر".

الأحداث الأخيرة دفعت أغراوال لتطوير تطبيق بولد أوفر (مواقع التواصل)

كيف يعمل؟

يمكنك تنزيل بولد أوفر من متجر غوغل بلاي (Google Play) ولا يلزمك تسجيل الدخول أو إنشاء حساب لاستخدام التطبيق. ما عليك سوى إضافة جهة اتصال للطوارئ، وهذا كل شيء.

وإذا تم إيقافك، يمكنك تشغيل التطبيق، والذي سينقلك إلى تطبيق الكاميرا الأصلي لهاتفك. اضغط على تسجيل، ثم عند الانتهاء، ستتم إعادتك تلقائيًا إلى تطبيق بولد أوفر وإعطاؤك خيارًا لإعلام جهة اتصال الطوارئ الخاصة بك أو مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

يمكنك أيضًا مشاركة اللقطات مع الآخرين الذين يستخدمون تطبيق بولد أوفر، وهي ميزة قال أغراوال إنه لم يختبرها بعد "إنه يشبه المجتمع حيث يمكنك مشاركة مقاطع الفيديو، ويمكنك أن ترى كيف يُعامل الآخرون".

وأضاف المخترع الشاب أن الغرض الآخر من التطبيق هو رفع مستوى كفاءة العديد من ضباط الشرطة الجيدين.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

اكتسبت الاحتجاجات التي عمت أكثر من مئة مدينة في أنحاء الولايات المتحدة تأييدا كبيرا من العديد من المشاهير حول العالم، ومن بينهم مجموعة عشاق البوب الكوري المسمى "كي-بوب" الذين تضامنوا مع المحتجين.

مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين سلطات إنفاذ القانون والمتظاهرين في بورتلاند وجميع أنحاء البلاد يدور جدل بشأن كيفية خفض الشرطة القوة المميتة، وتسعى بعض الشركات لتقديم أدوات جديدة عالية التقنية.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة