وزير خارجية قطر: عزل أفغانستان لمجرد استلام طالبان الحكم ليس حلا

وزيرا الخارجية القطري والإسباني خلال المؤتمر الصحفي المشترك بالدوحة (الجزيرة)
وزيرا الخارجية القطري والإسباني خلال المؤتمر الصحفي المشترك بالدوحة (الجزيرة)

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الثلاثاء، أنه لا يمكن عزل أفغانستان، قائلا إن مقاطعتها ليست حلا.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريس عقب محادثاتهما في الدوحة "موقفنا أنه لا يمكننا أن نعزل أفغانستان أو نقاطعها لأن طالبان تسلمت مقاليد الأمور".

وأضاف الوزير القطري أن السبيل الوحيد لإخراج أفغانستان من الوضع الحالي هو الحوار، كما دعا الجميع إلى التحاور مع الأفغان.

ودعا إلى تضافر الجهود الدولية لتوفير المساعدات للشعب الأفغاني، مشيرا إلى أنه تم التأكيد خلال المباحثات مع نظيره الإسباني على أهمية حرية التنقل من وإلى أفغانستان.

وقال وزير الخارجية القطري إن بلاده وتركيا قامتا بالإصلاحات الفنية لمطار كابل، مضيفا أنه لا تزال هناك مشاورات بشأن تأمين المطار.

وفي موضوع آخر، أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني موقف بلاده الثابت تجاه القضية الفلسطينية وحصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه.

من جهته، ثمن وزير الخارجية الإسباني الدور القطري في أفغانستان، لا سيما ما يتعلق بجانب الإجلاء، معبرا عن قلقه بشأن الوضع السياسي والاقتصادي الحالي في أفغانستان.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري أكد أمس الاثنين خلال مؤتمر صحفي مشترك بالدوحة مع نظيره الفرنسي جان إيف لورديان على ضرورة المصالحة الوطنية الأفغانية لتحقيق الاستقرار.

مساعدات لأفغانستان

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الاثنين إلى ضرورة الانخراط في مباحثات مع حركة طالبان في جميع الجوانب بما فيها الإرهاب وحقوق الإنسان.

وقال غوتيريش إن الدول المانحة تعهدت في مؤتمر جنيف بتوفير أكثر من مليار دولار من المساعدات لأفغانستان.

من جهته، أعلن السفير الصيني لدى كابل بعد لقائه وزير الخارجية الأفغاني تعهد بلاده بتقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان قيمتها 15 مليون دولار.

جسر جوي متواصل

في هذه الأثناء، وصلت اليوم الثلاثاء إلى مطار العاصمة الأفغانية كابل مزيد من طائرات المساعدات القطرية.

وكانت الطائرات القطرية نقلت في الأيام الماضية شحنات من الأغذية والأدوية بعضها مقدم من منظمات خيرية قطرية.

ويأتي تسيير الطائرات القطرية إلى مطار كابل ضمن جسر جوي للمساعدات الإنسانية المقدمة إلى الشعب الأفغاني، وكان هذا الجسر الجوي قد انطلق منذ نحو أسبوعين.

بلينكن يدلي بشهادة أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب (رويترز)

شهادة بلينكن بشأن الانسحاب

على صعيد آخر، يمثل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اليوم الثلاثاء أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ للاستماع لشهادته بشأن ملابسات عملية الانسحاب الأميركي من أفغانستان.

وكان بلينكن قد دافع أمس الاثنين أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب عن قرار الانسحاب، وقال إن الرئيس جو بايدن كان أمام خيارين إما إنهاء الحرب وإما التصعيد.

وقال الوزير الأميركي إنه يتوقع من حركة طالبان ضمان حرية السفر، والوفاء بالتزاماتها في مجال مكافحة الإرهاب، وتشكيل حكومة دائمة تمثل جميع الأطياف.

وأكد أن اعتراف المجتمع الدولي بالحركة يتوقف على سلوكها، مشيرا إلى أن الحركة تعهدت بمنع استخدام أفغانستان لشن هجوم على الولايات المتحدة وحلفائها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استقبل أمير دولة قطر وزير الخارجية الفرنسي، وثمّن الوزير جهود قطر في إجلاء الفرنسيين من أفغانستان، في حين شدد وزير الخارجية القطري على ضرورة المصالحة الأفغانية لتحقيق الاستقرار.

13/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة