ارتفاع عدد ضحايا السيول والفيضانات في السودان إلى 84 قتيلا

فيضانات في مدينة أم درمان (الأناضول-أرشيف)
فيضانات في مدينة أم درمان (الأناضول-أرشيف)

قال عبد الجليل عبد الرحيم الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني السوداني إن الفيضانات الأخيرة التي ضربت بلاده تسببت في وفاة أكثر من 84 شخصا، وأدت إلى تضرر آلاف المنازل وأكثر من 100 مرفق عام.

كما أضاف -في حديث للجزيرة- أن الأضرار المادية شملت 8 آلاف و554 منزلا انهارت بشكل كلي، في حين أصيب نحو 27 ألفا و492 منزلا بانهيارات جزئية.

وشملت الإحصاءات 113 مرفقا عاما أصيبت بأضرار مختلفة.

وكان والي النيل الأبيض أعلن الاثنين -عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك- تضرر 80 ألف شخص جراء الفيضانات في محلية جودة على الحدود مع جنوب السودان.

تدخل إنساني

ودعا رئيس الوزراء الاثنين المؤسسات الحكومية والشعبية والمنظمات إلى التدخل الإنساني لمعالجة أوضاع المتضررين من السيول والفيضانات في ولاية النيل الأبيض جنوبي البلاد.

في حين أعلنت الأمم المتحدة -في التاسع من سبتمبر/أيلول الجاري- تضرر أكثر من 102 ألف شخص من السيول والأمطار، وانهيار 20 ألفا و400 منزل كليا وجزئيا منذ بداية موسم الأمطار بالسودان.

ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو/حزيران إلى أكتوبر/تشرين الأول، إذ تهطل عادة أمطار غزيرة تتسبب في فيضانات وسيول واسعة.

وبلغ عدد ضحايا السيول والفيضانات في البلاد 138 شخصا العام الماضي.

وكانت آخر حصيلة رسمية للضحايا أعلنتها السلطات في 30 أغسطس/آب الماضي، وبلغت آنذاك 35 قتيلا.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

قالت السلطات المحلية بولاية النيل الأبيض جنوبي السودان إن السيول التي اجتاحت أجزاء واسعة من منطقة “جودة” بالولاية بسبب هطول شديد للأمطار، تسببت في محو أكثر من 53 قرية بشكل كامل وتشريد نحو ألفي أسرة.

7/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة