وول ستريت جورنال: تنظيم الدولة يتوسع بأفريقيا بعد فشله في سوريا والعراق

بعض آثار الهجوم المسلح على مجمع فندقي في نيروبي (غيتي إيميجز - أرشيف)
بعض آثار الهجوم المسلح على مجمع فندقي في نيروبي (غيتي إيميجز - أرشيف)

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" (Wall Street Journal) إن تنظيم الدولة يتوسع في "دول أفريقية مسيحية"، ورصدت بعض الأنشطة المسلحة التي تُنسب إليه في عدد من الدول.

وأوضحت في تقرير لها أن التنظيم بعد فشله في سوريا والعراق بدأ بالتوسع في أفريقيا، بدءا من ليبيا وشمالي نيجيريا ومنطقة الصحراء.

وأضافت الصحيفة أن أولى هجمات التنظيم كانت ضد المجتمعات المسلمة، كما هو الحال في تجاربه السابقة.

وأكدت أن مقاتلي التنظيم سيطروا نهاية الشهر الماضي على بلدة في موزمبيق، مما أجبر شركة توتال الفرنسية على سحب موظفيها من مشروع للغاز كلفته 16 مليار دولار.

وقالت الصحيفة الأميركية إن هذا التنظيم استطاع تحرير 1300 من أعضائه من سجون شرق الكونغو، حيث تنتشر الجماعات المسلحة التي تبحث عن المعادن دون وجود سيطرة حكومية.

وأضاف تقرير الصحيفة أن التنظيم لم يعد يركز على السيطرة على الأرض، بل يتعاون مع الحركات المحلية حيث يوفر لها الدعم والتدريب، ولا يشرف على العمليات اليومية كما فعل في العراق وسوريا.

ونقل التقرير قول منشقين عما يعرف لدى تنظيم الدولة بـ "ولاية وسط أفريقيا" إن هناك عددا قليلا من المقاتلين العرب، وإن التنظيم قاتل مرة إلى جانب حركات وثنية مسلحة وأخرى مسيحية.

المصدر : وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

أورد تقرير لموقع “ستراتفور” أن هجمات تنظيم “أهل السنة والجماعة” بموزمبيق التابع لتنظيم الدولة الإسلامية على مدينة بالما (شمال البلاد) تعرّض صناعة الغاز الطبيعي المسال فيها للخطر وكذلك مستقبلها المالي.

31/3/2021

أعلن نادي “خبات” لكرة القدم في أربيل بإقليم كردستان العراق عن تفاجئه بأن أحد لاعبيه ينتمي لتنظيم الدولة، وذلك بعدما بث أمن الإقليم اعترافات لخلية تنتمي للتنظيم أحد أفرادها كان لاعبا في النادي.

14/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة