335 مليون دولار.. بلينكن يؤكد أن السودان سدد كامل تعويضات ضحايا التفجيرات

عبر بلينكن عن أمله في توسيع العلاقات بين البلدين ومواصلة دعم الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام والعدالة للسودانيين

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (الأوروبية)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة حصلت على 335 مليون دولار من السودان لتعويض ضحايا تفجير سفارتي واشنطن في كينيا وتنزانيا عام 1998، وتفجير المدمرة "يو إس إس كول" (USS Cole) عام 2000، ومقتل الدبلوماسي جون غرانفيل عام 2008.

وأضاف -في بيان- أن بلاده تأمل أن يساعد هذا في إيجاد بعض العزاء عن المآسي الفظيعة التي وقعت، في إشارة إلى الضحايا، وعبر عن أمله في توسيع العلاقات بين البلدين، ومواصلة دعم الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام والعدالة للسودانيين.

وتابع أنه وبطي صفحة هذه العملية الصعبة، يمكن لفصل جديد في العلاقات الأميركية السودانية أن يبدأ.

وحول ما ينتظره السودان بعد تسديده كامل التعويضات، أشار مراسل الجزيرة إلى أن أمورا كثيرة كانت مرتبطة بهذه التسوية ستحظى باهتمام ومتابعة؛ كإعفاء الخرطوم من الديون، ورفع العقوبات، والسماح بالمساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى الاستثمار في السودان.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي شطب اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب".

وقال ترامب آنذاك إن الخرطوم أودعت مبلغ 335 مليون دولار، في إطار اتفاق لدفع تعويضات للناجين ولأهالي قتلى أميركيين سقطوا في هجمات وقعت في عهد الرئيس المعزول عمر البشير عام 1998.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصل قطار التطبيع مع إسرائيل إلى محطته الثالثة وركب السودان العربة، فبحسب بيان مشترك أميركي إسرائيلي سوداني أعلن عن تطبيع العلاقات إسرائيل والسودان، وأعلنت أميركا رفع اسم السودان من لائحة الإرهاب.

بدأت ملامح مرحلة جديدة تلوح في الأفق، بعد وعد إدارة ترامب بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، لكن هل ستبدأ إدارة بايدن من حيث انتهت الإدارة السابقة أم أن للديمقراطيين رؤية أخرى؟

13/11/2020

أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن رئيس مجلس السيادة السوداني أبلغ وزير الخارجية الأميركي أن الخرطوم لن تمضي قُدما بالتطبيع مع إسرائيل ما لم يمرر الكونغرس تشريعا يحصّن السودان من الدعاوى المتعلقة بالإرهاب.

2/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة