أديس أبابا ترفض تدويل ملف سد النهضة وتتمسك باتفاق إعلان المبادئ

إثيوبيا أعلنت أن الملء الثاني لسد النهضة سيكون في يوليو/تموز القادم (رويترز)
إثيوبيا أعلنت أن الملء الثاني لسد النهضة سيكون في يوليو/تموز القادم (رويترز)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي إن بلاده ترفض تدويل ملف سد النهضة، وتتمسك باتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث: مصر والسودان وإثيوبيا، كما أشار المتحدث الإثيوبي إلى أن خيار أديس أبابا هو السلام لحل الخلاف الحدودي مع السودان، مستبعدا نشوب حرب بين البلدين.

وأكد مفتي على تمسك بلاده برعاية الاتحاد الأفريقي فقط لمفاوضات سد النهضة، وأن خيارها هو السلام لحل الخلاف الحدودي مع السودان، مستبعدا الحرب خيارا لحل الأزمة.

وأضاف أن الكونغو تواصل ما بدأته جنوب أفريقيا في رعاية المفاوضات بشأن السد خلال فترة ترؤسها الاتحاد.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية أن أديس أبابا بدأت الاتصال لاستئناف المفاوضات، وفقا لأجندة التفاوض برعاية الاتحاد الأفريقي.

وكانت مصر والسودان قد طالبتا إثيوبيا بالانخراط في عملية تفاوضية فعّالة من أجل التوصل لهذا الاتفاق.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يغذي التعاون العسكري المتزايد بين السودان ومصر مسرح العمليات بين السودان وإثيوبيا لتزامنه مع الأزمة الحدودية بين البلدين إزاء أراضي الفشقة ومواقف الخرطوم الناقدة لمنهج أديس أبابا في مفاوضات سد النهضة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة