احتجاجا على احتجاز سفينة كورية.. سول تستدعي السفير الإيراني

قوارب تابعة للحرس الثوري الإيراني لدى احتجازها ناقلة "هانكوك كيمي" التي ترفع علم كوريا الجنوبية في مياه الخليج العربي (الأوروبية)

استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم الثلاثاء، السفير الإيراني لدى سول للاحتجاج على احتجاز إيران ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية، والتي أعلن مالكها أن الحرس الثوري الإيراني اقتحمها.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن مدير دائرة شؤون أفريقيا والشرق الأوسط بالوزارة كو كيونج-سوك عبر خلال لقائه السفير الإيراني سعيد بادامشي شابستاري عن أسفه لاحتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة النفط "هانكوك كيمي"، طالبا منه الإفراج عنها في أقرب وقت.

وأكدت وزيرة الخارجية كانج كيونج-هوا اليوم أن بلادها تبذل جهدا دبلوماسيا لإطلاق سراح الناقلة المحتجزة في إيران في القريب العاجل.

وحول تحليلات تفيد بأن دوافع الاحتجاز هي تجميد أموال حساب بنك إيران المركزي في بنك كوري، قالت "من السابق لأوانه الحديث عن الدوافع في الوقت الراهن"، مضيفة أن "الأمر المستعجل هو تأمين سلامة طواقم الناقلة".

من جهته، قال السفير شابستاري -في رده على أسئلة الصحفيين عند وصوله إلى الوزارة- "إن جميع البحارة بأمان"، وإنه "لا داعي للقلق على سلامتهم"، غير أنه لم يعلق على أسباب الاحتجاز وموعد الإفراج عن الناقلة.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" (ASSOCIATED PRESS) أن مالك السفينة قال اليوم إن قوات الحرس الثوري الإيراني اقتحمتها وأجبرتها على تغيير مسارها والسفر إلى إيران.

كما نقلت الوكالة عن مسؤول كوري جنوبي رفض ذكر اسمه القول "إن القوات الإيرانية قالت في البداية إنها تريد إجراء فحص غير محدد على السفينة، وعندما تحدث قبطانها إلى مسؤولي أمن الشركة في كوريا الجنوبية، اقتحمت القوات الإيرانية المسلحة الناقلة بينما حلقت إحدى مروحياتها في سماء المنطقة".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، إنه بحسب التقارير الأولية التي تلقتها الوزارة من السلطات المحلية، فإن الموضوع "تقني وتم توقيف ناقلة النفط بأمر من المحكمة لإجراء التحقيق في تلويثها البحر".

وكانت ناقلة النفط "هانكوك كيمي" في طريقها من ميناء "الجبيل" في السعودية إلى الإمارات، واحتجزها الحرس الثوري الإيراني في الساعة 3:20 بعد ظهر أمس الاثنين (بتوقيت كوريا). وكان على متنها 20 بحارا، بينهم 5 بحارة كوريين جنوبيين.

يذكر أن الأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية في الشرق الأوسط يقوم بدوريات روتينية في المنطقة جنبا إلى جنب مع تحالف تقوده الولايات المتحدة يراقب مضيق هرمز، المصب الضيق للخليج العربي الذي يمر عبره 20% من نفط العالم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

The Nimitz-class aircraft carrier USS Abraham Lincoln (CVN 72) transits the Strait of Gibraltar, entering the Mediterranean Sea

قال وزير الدفاع الأميركي بالإنابة كريستوفر ميلر إن حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” ستبقى بموقعها في منطقة عمليات القيادة الوسطى بالشرق الأوسط، على خلفية ما اعتبرته واشنطن تهديدات إيرانية تجاهها.

Published On 4/1/2021
Nimitz-class aircraft carrier USS Ronald Reagan, the Japan Maritime Self-Defense Force Akizuki-class destroyer JS Teruzuki and the Arleigh Burke-class destroyer USS Mustin sail in formation in the Philippine Sea

قالت شبكة “سي إن إن” إن الرئيس ترامب هو من أوعز إلى وزير الدفاع بالإنابة بالإبقاء على حاملة الطائرات “نيميتز” في الخليج بسبب التهديدات، وفي المقابل أعلنت إيران أنها ستبدأ غدا مناورات عسكرية واسعة.

Published On 4/1/2021

قالت ياسمين الجمل المسؤولة السابقة بوزارة الدفاع الأميركية لشؤون الأمن القومي إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر عن عدم رضاه بنتائج الانتخابات وعدم قبوله لها، لذا يسعى بأي شكل أن يقلب النتائج لصالحه.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة