جونسون يعلن إغلاقا ثالثا ويطالب البريطانيين بالبقاء في المنازل

بوريس جونسون أصدر تعليمات للمواطنين بالبقاء في منازلهم لاحتواء سلالة أشد عدوى من فيروس كورونا (غيتي إيميجز)
بوريس جونسون أصدر تعليمات للمواطنين بالبقاء في منازلهم لاحتواء سلالة أشد عدوى من فيروس كورونا (غيتي إيميجز)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عزلا عاما جديدا في إنجلترا أمس الاثنين، وأصدر تعليمات للمواطنين بالبقاء في منازلهم لاحتواء سلالة أشد عدوى من فيروس كورونا.

وقال جونسون في خطاب متلفز ألقاه مساء الاثنين إنه سيتم إغلاق المدارس بدءا من اليوم الثلاثاء، مشيرا إلى أن إجراءات الإغلاق ستظل سارية حتى منتصف فبراير/شباط المقبل.

وأضاف جونسون أنه سيسمح فقط للأشخاص بمغادرة منازلهم من أجل شراء الاحتياجات الأساسية أو ممارسة الرياضة أو الخروج لأسباب طبية أو الهروب من العنف المنزلي، أو الذهاب لمكان العمل إذا كانوا غير قادرين على العمل من المنزل.

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أن الإغلاق الجديد سيصبح قانونا اعتبارا من "الساعات الأولى" من غد الأربعاء، لكن يجب على الأشخاص اتباع القواعد الجديدة من الآن.

ويأتي الإعلان عن فرض إغلاق جديد في إنجلترا في الوقت الذي كشفت فيه الأرقام الحكومية اليوم أن المملكة المتحدة قد سجلت رقما قياسيا في الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، بواقع 58 ألفا و784 حالة. وهذا هو اليوم السابع على التوالي الذي تسجل فيه بريطانيا حصيلة إصابات يومية بأكثر من 50 ألف إصابة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أوصت مفوضية الاتحاد الأوروبي دول الاتحاد بعدم فرض حظر سفر شامل مع بريطانيا، كما أوصت مواطني الدول الأعضاء بتفادي السفر غير الضروري إلى بريطانيا، خوفا من الإصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا.

باتت أميركا اللاتينية والكاريبي المنطقة الثانية بعد أوروبا التي تتجاوز فيها وفيات كورونا نصف المليون، وبينما وصلت السلالة الجديدة للفيروس إلى الولايات المتحدة أعلنت بريطانيا توسيع قيود المستوى الرابع.

بدأت بريطانيا استخدام “أسترازينيكا-أكسفورد” لتكون أول دولة تستخدم هذا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وفي الوقت الذي تسابق الدول الزمن لتطعيم مواطنيها، يشكك الرئيس الأميركي بحصيلة هذا الوباء في بلاده.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة