أنباء عن إصابة مدنيين.. جيش النظام السوري يهاجم مدنا في ريف درعا والمعارضة تستنفر للتصدي

صورة أرشيفية لقصف جيش النظام على طفس بريف درعا (ناشطون)
صورة أرشيفية لقصف جيش النظام على طفس بريف درعا (ناشطون)

قالت مصادر محلية للجزيرة اليوم الأحد إن قوات النظام السوري تقدمت في محيط مدينة طفس بريف درعا الغربي جنوبي البلاد، واستولت على منازل مدنيين على أطرافها، بينما أكد ناشطون إصابة مدنيين بنيران النظام، وكذلك سقوط قتلى من جنوده.

وأضافت المصادر أن تقدم قوات النظام جاء مع استمرار المفاوضات بين النظام ووجهاء المنطقة، حيث يطالب النظام بتسليم السلاح المتوسط، وخروج من يرغب من درعا إلى شمالي سوريا.

وأوضحت المصادر أن قوات النظام عززت المنطقة الغربية من درعا بالدبابات والآليات الثقيلة، تمهيدا لتصعيد عسكري محتمل إذا فشلت المفاوضات.

من جهة أخرى، نشرت مواقع تابعة للمعارضة صورا لبطاقات شخصية قالت إنها لثلاثة من جنود النظام قتلوا أثناء اشتباكات على أطراف مدينتي طفس واليادودة، كما أكدت جرح 7 جنود آخرين.

وفي وقت سابق اليوم، تحدثت المعارضة عن استنفار لعناصر سابقين من فصائل المعارضة في ريف درعا الغربي، وتمكنهم من طرد الفرقة الرابعة التابعة لجيش النظام من بعض النقاط التي استولت عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تواصل الكاتبة أوجيه، محاربة نسيان جرائم الرئيس السوري بشار الأسد، من خلال بطل كتابها، المثقف السوري المعارض الذي مر بسجون نظام الأسد، لتنظر من خلال تجربته بالمنفى إلى القيم في أوروبا وألمانيا خصوصا.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة