البحرين طلبت إرسال وفد قطري إليها.. الزياني: الدوحة لم تبدِ أي مبادرة للتفاوض المباشر

قمة العلا أكدت انتهاء الخلاف مع قطر وعودة العلاقات الدبلوماسية (الفرنسية)
قمة العلا أكدت انتهاء الخلاف مع قطر وعودة العلاقات الدبلوماسية (الفرنسية)

قال وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني إن السلطات القطرية لم تبد أي بادرة تجاه حلحلة الملفات العالقة مع مملكة البحرين، أو استجابة للتفاوض المباشر بشأن تلك الملفات بعد المصالحة التي تمت في القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا السعودية.

وأوضح الزياني أنه على دولة قطر التعامل مع متطلبات التوافق الخليجي، ومراعاة مصالح البحرين الإستراتيجية، والإسراع في معالجة القضايا العالقة بين البلدين، بما يضمن علاقات سليمة وإيجابية بين البلدين في المستقبل.

وأكد أن وزارة الخارجية البحرينية بعثت رسالة خطية إلى وزير خارجية قطر تضمنت دعوة لإرسال وفد رسمي إلى مملكة البحرين في أقرب وقت ممكن، لبدء المحادثات الثنائية، لكن الوزارة وحتى تاريخه لم تتلق من الجانب القطري ردا بشأن ما ورد في الرسالة المذكورة.

وأكدت المنامة تطلعها إلى مسار جديد في العلاقات مع قطر يراعي حقوق ومصالح كل دولة من خلال آليات واضحة لتكون العلاقات أكثر توازنا وثباتا.

وأشار الزياني إلى استمرار الرحلات الجوية بين البلدين، ودعوة المنامة إلى التفاوض الثنائي المباشر مع الدوحة للتوصل إلى اتفاق بشأن استمرارية السماح للصيادين في البلدين بممارسة نشاطهم وفق ما هو متعارف عليه.

وكان البيان الختامي لقمة العلا أكد انتهاء الخلاف مع قطر والعودة الكاملة للعلاقات الدبلوماسية.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بحريا وبريا وجويا منذ منتصف عام 2017 متهمة إياها بدعم الإرهاب، ونفت قطر ذلك قائلة إن الحصار يهدف لتقويض سيادتها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وقّع قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون الخليجي البيان الختامي للقمة الخليجية الـ 41، المنعقدة في محافظة العلا بالسعودية، وأكد البيان على تطوير العلاقات الراسخة، واحترام مبادئ حسن الجوار.

رحبت الولايات المتحدة بالبيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي التي استضافتها المملكة السعودية، واعتبرت إعلان “العلا” الصادر عن القمة بأنه خطوة إيجابية نحو استعادة الوحدة الخليجية والعربية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة