مجلس الأمن يوافق على تعيين مبعوث دولي جديد إلى ليبيا

كوبيش عمل وزيرا للخارجية في سلوفاكيا (الأوروبية)
كوبيش عمل وزيرا للخارجية في سلوفاكيا (الأوروبية)

وافق مجلس الأمن الدولي الجمعة على تعيين الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا للأمم المتحدة إلى ليبيا، وذلك بعد نحو عام من استقالة المبعوث السابق غسان سلامة.

ورشح كوبيش (68 عاما) الأمينُ العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لخلافة سلامة الذي استقال من المنصب في مارس/آذار الماضي بسبب الإجهاد، وتولت ستيفاني وليامز (نائبة سلامة) منصب القائم بأعمال المبعوث الدولي إلى ليبيا.

وعمل كوبيش وزيرا للخارجية في سلوفاكيا، ويشغل حاليا منصب منسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان، كما عمل من قبل مبعوثا للأمم المتحدة في أفغانستان والعراق.

ويأتي التعيين بعد أن وافق مجلس الأمن الشهر الماضي على خطة غوتيريش لتعيين الدبلوماسي البلغاري نيكولاي ملادينوف مبعوثا في ليبيا، لكن ملادينوف أبلغ الأمين العام بعدها بأسبوع أنه لن يتمكن من الاضطلاع بالمهمة "لأسباب شخصية وعائلية".

وقابل بعض الدبلوماسيين اقتراح كوبيش بتحفظ، وفق ما أفاد به دبلوماسيان -طلبا عدم الكشف عن اسمهما- وقال أحدهما "لقد اتبعنا التوافق، لكن (كوبيش) لا يحظى بسمعة جيدة من ناحية الفعالية" في تحقيق أهدافه.

وانزلقت ليبيا في الفوضى بعد الإطاحة بمعمر القذافي بدعم من حلف شمال الأطلسي عام 2011، في حين وافق الطرفان الرئيسيان في الصراع الليبي: حكومة الوفاق -المعترف بها دوليا- وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي على وقف إطلاق النار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكدت حكومة الوفاق الليبية على ضرورة بسط الأمن بالجنوب الليبي الخاضع لسيطرة حفتر، في حين شددت روسيا على ضرورة مشاركة مختلف القوى السياسية في الحوار الوطني بشأن ليبيا بما في ذلك أنصار معمر القذافي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة