الرئيس اللبناني يقبل اعتذار أديب والحريري يقول إن المهللين لسقوط مبادرة ماكرون سيعضون أصابعهم ندما

أديب قال إن التوافق بشأن تشكيل الحكومة غير موجود (الأناضول)
أديب قال إن التوافق بشأن تشكيل الحكومة غير موجود (الأناضول)

قبل الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم السبت اعتذار رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب عن تشكيل الحكومة، وذلك بعد خلافات بين الأطياف السياسية بشأن تولي بعض الحقائب الوزارية.

وقالت الرئاسة اللبنانية في بيان إن الرئيس عون سيتخذ الإجراءات اللازمة وفقا للدستور.

وقدم أديب اعتذاره عن مواصلة مهام تشكيل الحكومة، وقال في كلمة عقب لقائه عون بقصر بعبدا إن التوافق الذي قبل بموجبه تشكيل الحكومة لم يعد قائما، وإن تشكيل حكومة بالمواصفات التي وضعها بات أمرا محكوما بالفشل.

من جانبه، قال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري اليوم إن كل من يحتفل بسقوط المبادرة الفرنسية لدفع زعماء لبنان المنقسمين إلى تشكيل حكومة جديدة "سيندم على ضياع تلك الفرصة".

وأضاف الحريري في بيان "نقول إلى أولئك الذين يصفقون اليوم لسقوط مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنكم ستعضون أصابعكم ندما".

وأخفقت القوى السياسية اللبنانية في تشكيل حكومة جديدة خلال المهلة التي حددها الرئيس الفرنسي بسبب خلاف على الحقائب الوزارية.

وكان ماكرون زار لبنان مطلع الشهر الجاري للمرة الثانية منذ انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب الماضي، وشدد على ضرورة تشكيل حكومة من الاختصاصيين خلال أسبوعين لتنفيذ إصلاحات عاجلة.

وحينها حذر الرئيس الفرنسي من أن لبنان يواجه خطر "الزوال" في حال لم ينفذ الإصلاحات العاجلة المطلوبة، في خضم أزمة اقتصادية خانقة فاقمها انفجار المرفأ الذي قدرت أوساط دولية خسائره بما لا يقل عن 8 مليارات دولار.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون حذر من أن البلاد تتجه نحو "جهنم" في حال عدم توافق القوى السياسية على تشكيل حكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعت فرنسا الثلاثاء المسؤولين السياسيين اللبنانيين للتوصل "دون تأخير" إلى اتفاق على تشكيل حكومة لإخراج البلاد من أزمتها، وحذرت من أن البلاد تواجه خطر الانهيار إذا لم تُشكل حكومة دون إبطاء.

في محاولة لإنقاذ المبادرة الفرنسية التي تترنح، كسر رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري حالة المراوحة التي أصابت عملية تشكيل حكومة مصطفى أديب باقتراحه تسمية وزير شيعي مستقل لوزارة المالية، ولمرة واحدة فقط.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة