خشية من التلاعب.. ترامب يقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية الأميركية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقترح عبر تويتر تأجيل الانتخابات الرئاسية (رويترز)
الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقترح عبر تويتر تأجيل الانتخابات الرئاسية (رويترز)

أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الخميس احتمال تأجيل انتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل على الرغم من أن موعدها منصوص عليه في الدستور الأميركي.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إن "اعتماد طريقة الاقتراع عبر البريد سيجعل من انتخابات العام 2020 الأكثر فسادا وعرضة للغش عبر التاريخ"، متسائلا عن إمكانية تأجيل الانتخابات إلى حين تمكن الشعب الأميركي من التصويت بشكل لائق وآمن وبسلام، على حد تعبيره.

ولم يرد ممثلون من البيت الأبيض بعد على طلب بالتعليق.

وهذه هي المرة الأولى التي يطرح فيها ترامب فكرة تأجيل الانتخابات على الرغم من أنه لا يملك السلطة للقيام بذلك من جانب واحد.

وألقى ترامب بظلال من الشك على قانونية التصويت عبر البريد والذي جرى استخدامه بأعداد كبيرة خلال الانتخابات التمهيدية في ظل جائحة كورونا، كما رفض القول ما إذا كان سيقبل بالنتيجة الرسمية للانتخابات إذا خسر.

ولا يوجد دليل يدعم الفكرة القائلة إن التصويت الغيابي أو بطاقات الاقتراع بالبريد تساهم في التلاعب بالأصوات.

وبدأ ديمقراطيون -من بينهم مرشح الحزب للرئاسة جوزيف بايدن- استعدادات لحماية الناخبين والانتخابات، وسط مخاوف من أن ترامب سيحاول التدخل في مسار التصويت المقرر إجراؤه في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتشير معظم استطلاعات الرأي الأخيرة إلى تقدم المرشح الديمقراطي بايدن على الرئيس ترامب بمعدل 10 نقاط، وأن بايدن حقق تقدما كبيرا بين النساء وذوي الأصول الأفريقية واللاتينيين والناخبين المستقلين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تقرير بصحيفة واشنطن بوست يسلط الضوء على أبرز المخاوف والاحتمالات المتعلقة بموقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب من نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة في ظل الأزمات المتلاحقة التي تشهدها الولايات المتحدة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة