عقوبات حماة ومعرة النعمان.. حزمة أميركية جديدة ضد نظام الأسد

الخارجية الأميركية شددت على ضرورة مساءلة نظام الأسد عما سمتها "جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية" (رويترز)
الخارجية الأميركية شددت على ضرورة مساءلة نظام الأسد عما سمتها "جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية" (رويترز)

أعلنت وزارتا الخارجية والخزانة الأميركيتان حزمة عقوبات جديدة ضد النظام السوري في إطار قانون قيصر، تتضمن 14 عقوبة تستهدف شخصيات وكيانات تابعة للنظام.

وأشار وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو -في بيان- إلى أن العقوبات ستشمل كلا من حافظ الأسد، نجل الرئيس السوري بشار الأسد، وزهير توفيق الأسد ونجله، إضافة إلى الفرقة الأولى في جيش النظام.

وأطلقت الخارجية الأميركية على حزمة العقوبات اسم "عقوبات حماة ومعرة النعمان"، مشددة على ضرورة مساءلة نظام الأسد عما سمتها "جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية".

وهدد البيان النظام السوري بحزمة عقوبات جديدة إذا لم يتخذ خطوات نحو حل سياسي دائم لإنهاء الصراع في سوريا.

من جانبها، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية -في بيان- فرض عقوبات على رجل الأعمال السوري وسيم أنور قطان، و9 كيانات وشركات؛ بسبب ما اعتبرتها مساهمة في إثراء النظام السوري من خلال بناء عقارات فخمة.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين إن من سماهم رجال الأعمال الفاسدين ممن لديهم علاقات مع الأسد، يؤيدون قمع الشعب السوري، في حين يستثمرون في العقارات الفخمة بفضل التهجير القسري للمدنيين الأبرياء.

بدوره، قال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية والمبعوث الأميركي الخاص بسوريا جويل رايبورن إن واشنطن تواصل حملة العقوبات على نظام الأسد بموجب قانون قيصر، مؤكدا أن العقوبات ستتواصل أيضا بحق داعميه إلى أن يلتزم بالقرارات الدولية.

وأشار المبعوث الأميركي إلى أنه ليس هناك استثناء في قانون قيصر يتعلق بمكان إقامة من تشملهم العقوبات.

ومن الجدير بالذكر أن "قانون قيصر" الأميركي دخل الشهر الماضي حيز التنفيذ، بإعلان واشنطن إنزال عقوبات على 39 شخصا وكيانا مرتبطين بنظام الأسد.

وكشفت الخارجية الأميركية حينها عن الجهات المستهدفة، التي تشمل الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء، اللذين وصفتهما بمهندسي معاناة الشعب السوري.

و"قيصر" هو اسم استُخدم لإخفاء الهوية الحقيقية لعسكري سوري سرّب صور السجناء الذين تعرضوا للتعذيب حتى الموت في سجون نظام الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

فرضت الولايات المتحدة حزمة عقوبات هي الأشد على نظام الرئيس السوري بشار الأسد والدائرة المقربة منه، مع بدء سريان قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين. وتسعى واشنطن لتشديد الخناق المالي على النظام السوري

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة