إسرائيل ماضية في خطة الضم وألمانيا قلقة وحماس تدعو لقمة عربية عاجلة

وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي "يمين" ونظيره الألماني هايكو ماس يتبادلان التحية قبل بدء مؤتمر صحفي مشترك
وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي "يمين" ونظيره الألماني هايكو ماس يتبادلان التحية قبل بدء مؤتمر صحفي مشترك

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي أن الحكومة الإسرائيلية ستمضي في تنفيذ خطة ضم أراضٍ بالضفة الغربية بالتنسيق الكامل مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنها بالمقابل ستحافظ على اتفاقات السلام مع جيرانها.

وقال أشكنازي في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هايكو ماس الذي يزور تل أبيب إن خطة الضم ستتم "على نحو يحفظ اتفاقات السلام القائمة وتلك المستقبلية والمصالح الإستراتيجية لإسرائيل، وسنفعل ذلك من خلال حوار كامل مع جيراننا".

أما وزير خارجية ألمانيا فعبر عن قلق بلاده من تنفيذ عملية الضم، وقال إنها لا تتلاءم مع القانون الدولي، وإنه سيواصل دعم حل الدولتين.

وكان هايكو ماس قد التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وسيغادر ماس إلى الأردن حيث سيجري لقاء عبر الفيديو مع رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية.

من جهة أخرى، دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى عقد قمة عاجلة لجامعة الدول العربية لدعم الموقف الفلسطيني الرافض لمشاريع الاستيطان والتهويد في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وفي رسالة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية طالب هنية بتوفير شبكة أمان سياسية واقتصادية وإعلامية لحماية المشروع الوطني الفلسطيني.

كما شدد على ضرورة اتخاذ موقف عربي موحد وجاد يرفض التطبيع مع الاحتلال، ويجرم المخططات الإسرائيلية، ويحمي المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة