عقب عودته من القاهرة.. حميدتي متفائل باتفاق حول سد النهضة

حميدتي والسيسي بحثا ملفات الهجرة غير الشرعية ورفع اسم السودان من قائمة الإرهاب (مواقع التواصل)
حميدتي والسيسي بحثا ملفات الهجرة غير الشرعية ورفع اسم السودان من قائمة الإرهاب (مواقع التواصل)

أعلن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان محمد حمدان حميدتي أن المفاوضات بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة ستتوصل إلى اتفاق دون ضرر أو ضرار.

وقال حميدتي في الخرطوم في تصريح صحفي، بعد مباحثات أجراها مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالقاهرة، إن ملف مفاوضات سد النهضة تم إسناده للحكومة السودانية برئاسة عبد الله حمدوك.

ووصف حميدتي الزيارة بأنها ناجحة، موضحا أنه بحث خلال لقائه السيسي قضايا الهجرة غير الشرعية، والإرهاب، ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بجانب استئناف أعمال اللجان الوزارية المشتركة بين البلدين، والقضايا التي تهم الجالية السودانية بمصر.

وأضاف أن اللقاء تطرق إلى الربط الكهربائي بين البلدين وزيادة سعته وتم طرح خط جديد، حيث وعد الرئيس السيسي بإحالته للجهات المختصة لدراسته، مؤكدا أن التشاور بين البلدين سيتواصل عبر تبادل الزيارات بين المسؤولين في مصر والسودان.

وجاءت زيارة حميدتي للقاهرة، بعد أسبوع من محاولة اغتيال حمدوك في العاصمة الخرطوم، التي لا تزال التحقيقات جارية حولها، كما تأتي عقب زيارة قام بها مدير المخابرات المصرية عباس كامل إلى الخرطوم، في 9 مارس/آذار الجاري، التقى خلالها حميدتي، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط,الجزيرة