خلال زيارة بنسودا.. السودان يؤكد استعداده للتعاون مع الجنائية الدولية

حميدتي شدد على استقلال القضاء السوداني (الأناضول)
حميدتي شدد على استقلال القضاء السوداني (الأناضول)

أكد السودان استعداده للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بشأن المطلوبين لديها، وشدد في الوقت نفسه على استقلال القضاء السوداني، وذلك خلال زيارة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا للخرطوم.

وقال محمد حمدان دقلو (حميدتي) النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني إن حكومة الفترة الانتقالية على استعداد للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية.

وذكر بيان صدر عن المجلس السيادي أن حميدتي -الذي التقى فاتو بنسودا في الخرطوم- أكد أن القضاء السوداني يتمتع باستقلالية تمنع تدخل الحكومة في أعماله.

وخلال لقائه مع بنسودا في اليوم الثاني لزيارتها، أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك من جانبه أن التزام السودان بتحقيق العدالة هو استجابة للمطالب الشعبية.

بدورها، أوضحت بنسودا أن الغرض من زيارتها للخرطوم مناقشة سبل التعاون في القضية المنظورة أمام المحكمة الآن، وكذلك بحث التعاون بشأن أوامر التوقيف الأخرى التي أصدرتها المحكمة، مشددة على ضرورة تحقيق العدالة للضحايا في دارفور.

ووصلت بنسودا السبت إلى الخرطوم في زيارة للسودان تستمر 5 أيام لبحث القضايا التي تنظر فيها المحكمة والمتصلة بإقليم دارفور غربي البلاد.

وأبلغت بنسودا مجلس الأمن الدولي يوم 10 يونيو/حزيران الماضي أن علي كوشيب، أحد زعماء مليشيا الجنجويد السودانية (موالية لنظام عمر البشير السابق)، بات رهن الاحتجاز في مقر المحكمة بمدينة لاهاي الهولندية.

وأصدرت المحكمة، في أعوام 2007 و2009 و2010 و2012، مذكرات اعتقال بحق كل من البشير، ووزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم حسين، وأحمد محمد هارون أحد مساعدي البشير ووزير الداخلية الأسبق، وكوشيب، بتهم ارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور.

ويشهد الإقليم منذ 2003 نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية وحركات مسلحة متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة