رئيس الموساد الإسرائيلي يجري مباحثات أمنية في البحرين

رئيس الموساد الإسرائيلي وصل البحرين الأربعاء والتقى بقادة الأمن والاستخبارات (رويترز)
رئيس الموساد الإسرائيلي وصل البحرين الأربعاء والتقى بقادة الأمن والاستخبارات (رويترز)

أجرى رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) يوسي كوهين محادثات أمنية في البحرين عقب اتفاق الجانبين على تطبيع علاقاتهما.

ونقلت وكالة أنباء البحرين اليوم الخميس أن رئيس الموساد ناقش "الموضوعات ذات الاهتمام المشترك"، وكذلك "آفاق التعاون بين البلدين" مع رئيس جهاز المخابرات عادل بن خليفة الفاضل ورئيس جهاز الأمن الإستراتيجي أحمد بن عبد العزيز آل خليفة.

وكان كوهين وصل البحرين أمس الأربعاء في زيارة رسمية علنية.

وأضافت الوكالة أن الطرفين أكدا على أهمية الدور الذي "سيساهم فيه تطبيع العلاقات بشكل بارز في تعزيز الاستقرار وإعلاء قيم السلام في المنطقة".

وكانت البحرين والإمارات وقعتا اتفاق تطبيق مع إسرائيل في حفل بالبيت الأبيض منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

وقد دان الفلسطينيون الاتفاقين مع إسرائيل باعتبارهما "طعنة في الظهر" تقوض تطلعاتهم لقيام دولة فلسطينية مستقلة.

وفي قت سابق، قال ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة إن تطبيع بلاده مع إسرائيل ليس موجها ضد أي كيان أو قوى، ولكنه يهدف "إلى تحقيق سلام شامل في الشرق الأوسط".

وفي هذا السياق كشف الإعلام الإسرائيلي أن تل أبيب تدير مكتبا لرعاية المصالح في المنامة منذ أكثر من 10 سنوات.

وقالت هيئة البث الرسمية إن إسرائيل تشغل هذا المكتب لتعزيز خطوات اقتصادية وسياسية بالمنطقة.

وأضافت أن وزارة الخارجية الإسرائيلية تخطط لإقامة سفارة في العاصمة البحرينية المنامة مستقبلا على أساس هذا التمثيل، وذلك في ضوء التطبيع الرسمي بين البلدين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن تأييد السلام مع إسرائيل يعزز من ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة.

ساقت الإمارات والبحرين حججا اقتصادية في تبرير التطبيع مع اسرائيل، لكن تجربة مصر والأردن في التطبيع تظهر أن الجانب الإسرائيلي أكثر استفادة اقتصاديا، فالتبادل التجاري والصفقات يميلان لصالح تل أبيب.

المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة