مقتدى الصدر يدعو لطرد الأميركيين بصورة مذلة

الصدر خلال لقاء جمعه العام الماضي بسليماني (الأوروبية)
الصدر خلال لقاء جمعه العام الماضي بسليماني (الأوروبية)

قال زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر -اليوم الأحد- إن قرارا برلمانيا يدعو لإنهاء وجود القوات الأجنبية غير كاف، مطالبا بإخراج مذل للقوات الأميركية، ودعا الفصائل المسلحة المحلية والأجنبية للاتحاد.

واعتبر الصدر الذي يقود كتلة سائرون البرلمانية -في رسالة للبرلمان تلاها أحد أنصاره- أن مصادقة البرلمان على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء وجود القوات الأجنبية على الأرض العراقية، ردا هزيلا لا يكفي أمام الانتهاك الأميركي للسيادة العراقية والتصعيد الإقليمي.

ودعا الصدر إلى ضرورة إلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة على الفور، وإغلاق السفارة الأميركية، وطرد القوات الأميركية بصورة مذلة، وتجريم التواصل مع الحكومة الأميركية والمعاقبة عليه.

وأضاف "وأخيرا أدعو الفصائل العراقية المقاومة بالخصوص والفصائل خارج العراق إلى اجتماع فوري لإعلان تشكيل أفواج المقاومة الدولية".

وكانت وسائل إعلام عراقية محلية قد نقلت أمس عن قائد عمليات "كتائب حزب الله" العراقي (أحد فصائل الحشد الشعبي)، دعوته القوات الأمنية العراقية إلى الابتعاد عن القواعد العسكرية التي تتواجد فيها القوات الأميركية ابتداء من اليوم الأحد.

كما تعهد رئيس تحالف الفتح العراقي هادي العامري، بأن يكون ثمن دم أبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي الذي اغتاله الهجوم الأميركي مع قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وآخرين، هو إخراج القوات الأميركية من العراق إلى الأبد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يحتدم الجدل بين العراقيين منذ يومين بعد حادثة مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، حيث انقسم العراقيون بين ناقمين ومطالبين بالثأر ومؤيدين يرغبون في الخلاص مما أسموه “النفوذ الإيراني”.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة