موقع بريطاني: ناقلة النفط الإيرانية أفرغت حمولتها بسوريا

الناقلة الإيرانية كانت تحمل مليوني برميل نفط واحتجزت بجبل طارق خمسة أسابيع (رويترز)
الناقلة الإيرانية كانت تحمل مليوني برميل نفط واحتجزت بجبل طارق خمسة أسابيع (رويترز)

ذكر موقع "ميدل إيست آي" أن ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" أفرغت حمولتها من النفط في أحد الموانئ السورية، بعد أن أفرجت عنها سلطات جبل طارق التابعة للحكومة البريطانية.

ونقل الموقع البريطاني عن مصدرين أن الناقلة أفرغت 55% من إجمالي حمولتها (البالغة مليوني برميل) في أحد موانئ سوريا مساء أمس الخميس.

وكانت مواقع عدة مختصة بمتابعة ناقلات النفط قد ذكرت أن الناقلة كانت متمركزة بين قبرص وسوريا بعد ظهر الاثنين الماضي.

وأفرج عن الناقلة يوم 19 من أغسطس/آب الماضي. ويومها قالت سلطات جبل طارق إنها تلقت ضمانات من إيران بأن الناقلة لن تتجه إلى سوريا.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تأكيده أن لدى بلاده معلومات موثوقة بأن "أدريان داريا-1" متجهة إلى سوريا،

وأعرب الوزير عن أمله بأن تغير الناقلة مسارها، مشيرا إلى أن وثوق بريطانيا بتطمينات وزير الخارجية الإيراني كان خطأ كبيرًا.

يُشار إلى أن البحرية البريطانية احتجزت الناقلة خمسة أسابيع قبالة سواحل جبل طارق بتهمة انتهاك العقوبات الأوروبية على سوريا.

وجاء قرار الإفراج عن الناقلة بعدما رد الحرس الثوري الإيراني باحتجاز ناقلة نفط تحمل العلم البريطاني في مضيق هرمز.

وما تزال إيران تحتجز تلك الناقلة ولم تفرج سوى عن سبعة من طاقمها 23.

المصدر : ميدل إيست آي