رئيس الوزراء العراقي: المنطقة على حافة حرب ونعمل على منعها

عبد المهدي: ندعو الجميع إلى الحوار ورفع الصدام المسلح في المنطقة (رويترز)
عبد المهدي: ندعو الجميع إلى الحوار ورفع الصدام المسلح في المنطقة (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي مساء أمس الأربعاء، أن العراق يحاول أن يتدخل لمنع الحرب في المنطقة، وأنه لا يمكن أن يكون أداة للعدوان على دول الجوار.

وقال عبد المهدي "إن العراق يحاول منع وقوع الحرب في البلاد والمنطقة ونريد استيعاب المشاكل والأزمات بطريقة إيجابية، بهدف الحفاظ على سيادة واستقرار العراق الذي يسعى إلى نزع فتيل الأزمة، ولدينا علاقات ممتازة مع دول الجوار ودول العالم".

وأضاف "نحن في العراق لدينا علاقات جيدة مع سوريا وبعض الفصائل الاجتماعية المعارضة وأيضا لدينا علاقات ممتازة مع دول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم الأخرى".

وأكد عبد المهدي "أن العراق لا يمكن أن يكون أداة للعدوان على دول الجوار، ولدينا تأكيدات أن الصواريخ التي سقطت على منشآت نفطية سعودية لم تنطلق من العراق".

وتابع "إذا أصبح العراق ساحة حرب فإن المنطقة ستشتعل، وندعو الجميع إلى الحوار ورفع الصدام المسلح في المنطقة".

ومضى رئيس الوزراء العراقي قائلا "إن اتخاذ قرار الحرب سيكون صعبا، وإن الجميع اليوم في حالة حذر شديد، وإن الذهاب إلى الحرب واندلاعها سيكون مؤلما وقاسيا"، مضيفا "أن المنطقة صغيرة ولا تتحمل وسائل الحرب المدمرة التي أصبح يمتلكها الجميع".

ونوه عبد المهدي إلى أن "الجميع يحرص على إقامة أفضل العلاقات مع العراق، ولدينا قوات أجنبية على الأراضي العراقية لمحاربة داعش (تنظيم الدولة) ولتدريب القوات العراقية".

المصدر : الجزيرة + وكالات