مصادر عسكرية للجزيرة: القوات السودانية تنسحب من مناطق غربي اليمن

قوات تابعة للتحالف بينها قوات سودانية تتجمع على مشارف مدينة الحديدة (الأوروبية-أرشيف)
قوات تابعة للتحالف بينها قوات سودانية تتجمع على مشارف مدينة الحديدة (الأوروبية-أرشيف)

قالت مصادر عسكرية للجزيرة إن القوات السودانية المشاركة ضمن التحالف بقيادة السعودية في اليمن انسحبت من عدد من مناطق تمركزها في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة (غربي اليمن).

وأوضحت المصادر أن القوات المشتركة المدعومة إماراتيا، والمكونة من 11 لواء التي أُعلن عن تشكيلها أخيرا في الساحل الغربي، قد حلت في المواقع التي انسحبت منها القوات السودانية.

ويعقب انسحابُ القوات السودانية انسحابا جزئيا للقوات الإماراتية من هذه الجبهة نُفذ قبل أيام، وهو ما قد يفُسّـر بأنه مسعى لخلخلة جبهة الساحل الغربي وإضعافها.

ووصلت حديثا قوات وتعزيزات سعودية لتحل محل القوات الإماراتية المـنسحبة، وتقول أبو ظبي إن الأمر لا يتعلق بسحب قواتها من اليمن، ولكنه عملية لإعادة الانتشار.

الدعم السريع
وكان الفريق أول محمد حمدان حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان قال الشهر الماضي إن عدد قوات بلاده التي تشارك في حرب اليمن بلغ ثلاثين ألف جندي، معظمهم من قوات الدعم السريع التي استعانت بها الحكومة السودانية سابقا في نزاع دارفور.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية كشفت في الأسابيع القليلة الماضية عن أن 40% من الجنود السودانيين في اليمن هم أطفال يدربون في مناطق على الحدود السعودية اليمنية، وقد قسموا إلى وحدات تتراوح بين 500 و750 مقاتلا.

وطالبت قوى سودانية العام الماضي بإعادة القوات من اليمن، بعدما فقدت عقيدة وجودها وخسارة مجموعة من الجنود في مواجهتها مع الحوثيين، ومن بين هذه القوى تحالف يطلق على نفسه "قوى الاصطفاف الوطني"، الذي قدّم مذكرة للحكومة والبرلمان بهذا المطلب، كما سبق أن دعا للأمر نفسه حزب المؤتمر الشعبي بقيادة علي الحاج.

المصدر : الجزيرة