موقع أميركي: ترامب لم يدعم شركات الطيران الأميركية ضد الخطوط القطرية

الخطوط القطرية أكدت سابقا أن استثمارها في طيران إيطاليا متوافق تماما مع اتفاقية السماوات المفتوحة بين قطر وأميركا (رويترز)
الخطوط القطرية أكدت سابقا أن استثمارها في طيران إيطاليا متوافق تماما مع اتفاقية السماوات المفتوحة بين قطر وأميركا (رويترز)

قال موقع "بيزنس إنسايدر" إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب امتنع عن دعم شركات الطيران الأميركية في نزاع تخوضه مع شركات طيران شرق أوسطية بينها الخطوط الجوية القطرية، بحجة أن هذه الشركات تنافسها بشكل غير عادل.

وأضاف الموقع الإخباري الأميركي أن مديري تنفيذيين لكبرى شركات الطيران الأميركية، بينها شركتا "أميركان إيرلاينز" و"يونايتد إيرلاينز"، التقوا ترامب ونائبه مايك بنس مساء الخميس الماضي في البيت الأبيض، وكانوا يتوقعون ويأملون إحراز تقدم نحو معاقبة الشركات الشرق الأوسطية، وخاصة منها الخطوط القطرية، بحجة أنها تقوم بممارسات تنافسية مجحفة.

لكن الأمور سارت على غير ما كان يتوقع المديرون الأميركيون الذين خرجوا من الاجتماع خاليي الوفاض، حيث لم يحصلوا على التزام بتدخل إدارة ترامب إلى جانبهم في هذا النزاع رغم نزوعها نحو تبني سياسات حمائية.

ووفق المصدر ذاته، فإن تحالف الشركات الأميركية "صُدم" من عدم دعم الرئيس الأميركي له، كما صُدموا من دعوة الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية أكبر الباكر إلى الاجتماع.

ونقلت المحطة التلفزيونية الأميركية عن مسؤول أميركي أن ترامب أراد أن يكون الباكر حاضرا في الاجتماع حتى يستمع لوجهات نظر الأطراف المعنية بهذه القضية.

ووفق المصدر نفسه، فقد طلب البيت الأبيض من شركات الطيران الأميركية المنخرطة في هذا النزاع تقديم شكوى بهذا الشأن للجهات الفدرالية المختصة، ليرفض بذلك الاستجابة فورا لمطلبها بالتدخل لصالحها.

ويتحجج مديرو كبرى شركات الطيران الأميركية بأن اقتناء الخطوط القطرية حصة في شركة طيران إيطاليا ينتهك اتفاقية السماوات المفتوحة، ويعتبرون أن نشاط الناقلة الإيطالية في الولايات المتحدة مخالف للاتفاقية.

بيد أن رؤساء شركات طيران أخرى رفضوا هذه الحجة، مؤكدين أن عدم امتلاك الخطوط القطرية حصة أغلبية في الشركة الإيطالية يسقط عنها أي اتهام بانتهاك اتفاقية السماوات المفتوحة، وفقا لموقع بيزنس إنسايدر.

وأشار الموقع الإخباري الأميركي إلى أن النزاع الذي يدور حول مدى ملاءمة نشاط "طيران إيطاليا" في الولايات المتحدة مع الاتفاقية المذكورة هو الحلقة الأحدث ضمن اتهام أوسع لشركات طيران شرق أوسطية بأنها تحصل بشكل غير قانوني على دعم مالي من دولها بما يمكنها من المنافسة بصورة غير مشروعة.

كما أشار الموقع إلى أن الخطوط القطرية من أكبر الزبائن في سوق الطيران الأميركي، وقال في هذا السياق إن الناقلة القطرية طلبت قبل أسبوع شراء خمس طائرات شحن من طراز بوينغ 777، مضيفا أن الرئيس الأميركي كان حاضرا أثناء توقيع الصفقة الجديدة.

وكانت الخطوط القطرية أكدت في بيان أصدرته في أبريل/نيسان الماضي أن استثمارها في طيران إيطاليا متوافق تماما مع اتفاقية السماوات المفتوحة بين قطر والولايات المتحدة.

المصدر : مواقع إلكترونية