وابل من الانتقادات لترامب عقب تغريدات "عنصرية" بحق نائبات ديمقراطيات

ترامب ما انفك يهاجم مرارا عضوات ديمقراطيات بالكونغرس ينتقدن بشدة سياساته (رويترز)
ترامب ما انفك يهاجم مرارا عضوات ديمقراطيات بالكونغرس ينتقدن بشدة سياساته (رويترز)
واجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الساعات القليلة الماضية وابلا من الانتقادات داخل الولايات المتحدة بعد سلسلة من التغريدات وصفت بالعنصرية هاجم فيها عضوات ديمقراطيات في الكونغرس لم يسمهن، وطلب منهن العودة إلى بلدانهن الأصلية.

وقد انتقدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي حديث ترامب قائلة "الرئيس لا يريد جعل أميركا عظيمة مرة أخرى، بل يريد جعل أميركا بيضاء مرة أخرى".

ورغم أن الرئيس لم يذكر في تغريداته أمس الأحد أسماء عضوات الكونغرس اللائي هاجمهن، فإن وكالة أسوشيتد برس ذكرت أنه كان يشير إلى النائبة الديمقراطية ألكساندريا أوساسيو كورتيز من نيويورك، والنائبتين المسلمتين إلهان عمر من مينيسوتا، والنائبة الديمقراطية رشيدة طليب من ميشيغان، وزميلتها آيان برسلي من ماساتشوستس.

أيديولوجية خطيرة
ونشرت النائبة الفلسطينية الأصل طليب تغريدة عبر حسابها على تويتر دعت فيها إلى عزل ترامب، قائلة "أيديولوجيته (ترامب) الخطيرة هي الأزمة في حد ذاتها.. يجب عزله".

ومن جانبها، وصفت إلهان عمر الصومالية الأصل ترامب عبر حسابها على تويتر بأنه الأسوأ والأكثر فسادا والأقل كفاءة على الإطلاق. وأضافت "إنك غاضب لأن أشخاصا مثلنا يعملون في الكونغرس، ويحاربون أجندتك المليئة بالكراهية".

وغردت أوكاسيو كورتيز -التي تنحدر من بورتوريكو- عبر تويتر بالقول "أنت غاضب لأنه لا يمكنك تصور أميركا التي تضمنا. أنت تعتمد على أميركا المخيفة".

كما اتهم النائب الديمقراطي البارز بيرني ساندرز -الذي يسعى للترشح للرئاسة- ترامب بالعنصرية، وأضاف عبر حسابه على تويتر "يجب أن نتحد جميعا من أجل العدالة وكرامة الجميع".

وكان ترامب قد طالب عضوات الكونغرس بالعودة إلى "الأماكن المنهارة والموبوءة بالجريمة التي قدمن منها" مضيفا "من الغريب أن نرى الآن عضوات الكونغرس الديمقراطيات (التقدميات) اللواتي جئن أصلا من بلدان تعتبر حكوماتها كارثة كاملة وشاملة، والأسوأ والأكثر فسادا وغير كفؤة في أي مكان في العالم (إذا كانت هناك حتى حكومة عاملة على الإطلاق).

كره الأجانب
وجاء الانتقاد الحاد من إليزابيث وارن النائبة الديمقراطية البارزة والمتنافسة على ترشيح حزبها لانتخابات الرئاسة للعام المقبل، إذ قالت عن تغريدات ترامب "لنكن واضحين حول ماهية التعليق الخسيس، إنه هجوم عنصري وكره للأجانب وجه إلى عضوات ديمقراطيات بالكونغرس، إن أميركا بلدهن بغض النظر إذا كان ترامب يدرك ذلك أم لا، يجب أن يعاملن باحترام وسأحرص على ذلك إذا انتخبت رئيسة للبلاد".

كما حملت النائبة الجمهورية براميلا جايابال بشدة على ترامب بالقول "أنا والنائبة إلهان عمر فخورتان بنيل الجنسية الأميركية، وسنحرص على التزام أميركا بقيمها، وأما أنت فخبير في العنصرية وكراهية الأجانب".

وقال جاستن أماش النائب الجمهوري السابق والمستقل حاليا إن طلب ترامب من مواطنات أغلبهن ولدن في أميركا العودة من حيث أتين هو تصريح عنصري ومقزز.

وأدان مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) تعليقات ترامب، وقال المدير التنفيذي نهاد عوض "محزن أن نرى ساكن البيت الأبيض ينتقل من دعم وتشجيع الأوصاف العنصرية إلى استخدامها بنفسه".

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي