حراك شعبي متواصل في السودان للمطالبة بنقل السلطة إلى المدنيين

حراك شعبي متواصل في السودان للمطالبة بنقل السلطة إلى المدنيين

قوات أمن سودانية تؤمّن منطقة بالخرطوم لحضور لقاء مع حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري (الأناضول)
قوات أمن سودانية تؤمّن منطقة بالخرطوم لحضور لقاء مع حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري (الأناضول)

شهدت مناطق عدة من العاصمة السودانية الخرطوم وقفات احتجاجية ومظاهرات ضد المجلس العسكري، بينما أعلنت الجبهة الثورية السودانية رفضها محاولات المجلس العسكري محاورة حاملي السلاح على حساب قوى الثورة.

وفضّت قوات الأمن بالقوة وقفة طلابية احتجاجية في الخرطوم طالب خلالها المحتجون بتسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة إلى المدنيين.

ونظم موظفون في عدد من المؤسسات الحكومية وقفات احتجاجية طالبوا خلالها بتسليم السلطة إلى المدنيين، ومحاسبة المسؤولين عن مجزرة فض الاعتصام.

وقال تجمع المهنيين السودانيين إن الشرطة اقتحمت المعمل القومي لفض وقفة احتجاجية نظمها موظفو المعمل للمطالبة بسلطة مدنية انتقالية، وإدانة فض اعتصام القيادة العامة. وقد ندد التجمع بهذا العمل الذي وصفه بالهمجي.

مبادئ الثورة
من جهة أخرى، أعلنت الجبهة الثورية السودانية -المكونة من عدة حركات مسلحة- رفضها محاولات المجلس العسكري الانتقالي محاورة حاملي السلاح على حساب قوى الثورة.

وأكدت الجبهة أنها لن تكون طرفا في أي عملية تأتي خصما لأهداف ومبادئ الثورة السودانية، وأنها مع خيارات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة.

وقال الناطق باسم الجبهة أسامة سعيد إن المجلس العسكري لم يعمل من أجل تحقيق السلام في السودان، لافتا إلى أن قرار المجلس إطلاق سراح أسرى الحرب قضية إنسانية تأخر كثيرا في القيام بها، مشددا على أن السلام يتحقق في ظل نظام ديمقراطي معافى.

وأضاف سعيد أنه إذا كان المجلس العسكري جادا في تحقيق السلام، فعليه نقل السلطة إلى حكم مدني وفق الترتيبات التي اتفق عليها مع قوى الحرية والتغيير.

المصدر : الجزيرة