الحراك الجنوبي يصف الوجود الإماراتي في اليمن بالاحتلال

الحراك الجنوبي يصف الوجود الإماراتي في اليمن بالاحتلال

عرض عسكري لقوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات (مواقع التواصل-أرشيف)
عرض عسكري لقوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات (مواقع التواصل-أرشيف)

شن القيادي في الحراك الجنوبي العميد علي محمد السعدي هجوما عنيفا على الإمارات، واصفا وجودها في عدن والمحافظات اليمنية الأخرى بالاحتلال.

وكتب السعدي في صفحته على فيسبوك منتقدا الإمارات "إن البعض لديهم وهم، ويقولون إن الإمارات شكلت جيشا جنوبيا ودعمته بالمال والسلاح ولكن الحقيقة أنه حتى اللحظة لا يوجد جيش وإنما مليشيات مناطقية، وهذه المليشيات هي عبارة عن لغم موقوت ستفجره الإمارات في الجنوب متى ما شعرت أنه غير مرغوب في بقائها بالبلاد".

وتابع "من يظن أن سخاء الإمارات له من أجل سواد عيونه فهو يعيش في عالم آخر، وغدا سيفوق في الوقت الضائع وقد وقع الفأس في الرأس".

وأضاف أن الإمارات دولة صغيرة تنفذ سياسة غيرها، مؤكدا "أنهم سيرحلون من بلدنا وسترحل السعودية".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، دعا رئيس المكتب السياسي للحراك الجنوبي فادي باعوم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى إخراج الإمارات من التحالف العربي، ووصف الوجود الإماراتي في اليمن بأنه احتلال لأنه أوجد بؤرا لمليشيات تسيطر على سقطرى وحضرموت وعدن وشبوة والمهرة وأبين وميون وباب المندب في الجنوب.

وأكد باعوم أن "الإماراتيين جاؤوا من أجل مصالحهم وأطماعهم في الجنوب وليس لأجل الشعب اليمني، فهم لم يتركوا مكانا إلا وسيطروا عليه، بما في ذلك الموانئ ومنابع النفط".

وأضاف أن الإماراتيين لم يضحوا بالدم الإماراتي في اليمن بل بالدم اليمني، وإذا كانوا يريدون التضحية فليذهبوا إلى جزيرتي طنب الكبرى والصغرى ويضحوا بدمهم هناك.

بدوره، أشار وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إلى دور الإمارات في تقليص نفوذ جماعة الحوثي في إطار التحالف العربي.

وفي سلسلة تغريدات على حسابه الخاص بموقع تويتر، عبر قرقاش عن استغرابه ممن قال إنهم يروجون لوجود أطماع لدولة الإمارات في اليمن، معتبرا أن دماء الشهداء التي قدمتها القوات الإماراتية ضمن التحالف ساهمت في دحر الحوثي ومنعت انتصاره، بحسب تعبيره.

المصدر : الجزيرة