قبيل ورشة المنامة.. قطر: القضية الفلسطينية تتطلب حلولا سياسية عادلة

الخارجية القطرية قالت إن حل القضية الفلسطينية يجب أن يتم في إطار يرتضيه الشعب الفلسطيني (رويترز)
الخارجية القطرية قالت إن حل القضية الفلسطينية يجب أن يتم في إطار يرتضيه الشعب الفلسطيني (رويترز)

قالت دولة قطر إنها تابعت دعوة الولايات المتحدة لعقد ورشة عمل حول الأوضاع الاستثمارية والاقتصادية في المنطقة، ستعقد في المنامة الشهر المقبل، وقالت وزارة الخارجية القطرية إنه ينبغي توفر حلول سياسية عادلة لقضايا شعوب المنطقة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وذكرت الخارجية القطرية -في بيان لها- أن هذه الحلول يجب أن تتم في إطار يرتضيه الشعب الفلسطيني، يقوم على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة الكاملة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، فضلا عن توفر حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية أن دولة قطر لن تدخر جهدا يمكن أن يسهم في معالجة كافة التحديات التي تواجهها المنطقة العربية ككل، مع الحفاظ على مواقفها المبدئية الثابتة، وما يحقق المصلحة العليا للشعوب العربية.

وكانت أميركا والبحرين قالتا في إعلان مشترك إن المنامة ستستضيف بالشراكة مع واشنطن ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" يومي 25 و26 من الشهر المقبل.

وردا على هذه الورشة، أعلنت السلطة الوطنية الفلسطينية والقوى السياسية الفلسطينية مقاطعة هذا الورشة، لأنها جزء من خطة السلام الأميركية التي تعرف باسم "صفقة القرن"، والتي تتنكر لأبرز ملفات القضية الفلسطينية، ومنها حل الدولتين والقدس واللاجئين وغيرها.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة