إطلاق حملة باطل لرفض التعديلات الدستورية.. والسلطات المصرية تحجبها
عـاجـل: نجل الرئيس المعزول الراحل محمد مرسي: الجهات الأمنية رفضت دفن والدي بمقابر الأسرة في محافظة الشرقية

إطلاق حملة باطل لرفض التعديلات الدستورية.. والسلطات المصرية تحجبها

منصة باطل الإلكترونية المخصصة لجميع التوقيعات سجلت أكثر من 50 ألف توقيع خلال الساعات الأولى من إطلاقها (مواقع التواصل)
منصة باطل الإلكترونية المخصصة لجميع التوقيعات سجلت أكثر من 50 ألف توقيع خلال الساعات الأولى من إطلاقها (مواقع التواصل)

محمد سيف الدين-القاهرة

تحت شعار "باطل" أطلق مصريون حملة جمع توقيعات لرفض التعديلات الدستورية المزمع الاستفتاء عليها نهاية الشهر الجاري، وتسمح بتمديد ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي حتى عام 2034 كما تضع الجيش فوق الدولة بدعوى حماية الدستور ومدنية الدولة.

وسجلت منصة "باطل" الإلكترونية المخصصة لجميع التوقيعات أكثر من 50 ألف توقيع، خلال الساعات الأولى من إطلاق الموقع.

لكن الموقع تعرض للحجب في داخل مصر بعد ظهر اليوم وفق ما ذكر موقع "نيتبلوكس" فيما تبدو محاولة من السلطات للحيلولة دون تزايد التوقيعات.

ويقول القائمون على الموقع الإلكتروني المخصص لجمع التوقيعات إن "الاستفتاء الحر فكرة من شباب مصريين، تبناها علماء وفنانون وإعلاميون وسياسيون داخل وخارج مصر".

وأضافوا خلال البيان المثبت على موقع الحملة "الاستفتاء الحر طريقة آمنة نعلن من خلالها بطلان هذه التعديلات وبطلان بقاء السيسي في السلطة مدى الحياة وبطلان هيمنة الجيش على السياسة وبطلان تبعية القضاء للسلطة التنفيذية". 

 

اطمئن لست وحدك
ودعا الإعلاميان المعارضان محمد ناصر ومعتز مطر المصريين إلى المشاركة في حملة باطل والتوقيع على بيان رفض التعديلات الدستورية، موضحين أن التوقيع يأتي ضمن فعاليات حملة (اطمن انت مش لوحدك).

وقبل شهر أطلق الإعلامي معتز مطر حملة (اطمن انت مش لوحدك) والتحق به زميله محمد ناصر ثم العديد من السياسيين والنشطاء، وتهدف الحملة إلى طمأنة مناصري الثورة في مصر أنهم الأغلبية، عبر إطلاق الصفارات والطرْق على الأواني والكتابة على الجدران والعملات الورقية وإطلاق البالونات.

مواقع التواصل
وتفاعل أمس رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحملة، وذلك عبر وسمي (#باطل) و (#اطمن_انت_مش_لوحدك) اللذين تصدرا مواقع التواصل في مصر، وطالب النشطاء الجميع بالتوقيع على بيان رفض التعديلات الدستورية.


هجمة مضادة
في المقابل هاجم المذيع المقرب من السلطة عمرو أديب، معارضي التعديلات الدستورية المقيمين خارج مصر، واتهمهم بنشر الفوضى وزعزعة الاستقرار في البلاد.

وقال أديب -خلال برنامجه أمس- "هناك معارضة مصرية في الداخل محترمة وشجعت المواطنين على المشاركة في التصويت"، فيما وصف المعارضة المقيمة بالخارج بأنها "غير شريفة" في معارضتها، وتسعى لتشويه صورة البلاد وإحداث فتنة ونشر الفوضى، على حد قوله.‎

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة,مواقع إلكترونية