رئاسيات الجزائر.. تواصل فرز الأصوات وحملة تبون تعلن فوزه

ورقة انتخابية باسم تبون خلال عمليات فرز الأصوات بأحد مكاتب الاقتراع بالعاصمة (رويترز)
ورقة انتخابية باسم تبون خلال عمليات فرز الأصوات بأحد مكاتب الاقتراع بالعاصمة (رويترز)

تتواصل عملية فرز الأصوات بالانتخابات الرئاسية في الجزائر، وقالت السلطة الوطنية لتنظيم الانتخابات إن نسبة التصويت في الداخل تجاوزت 41%، يأتي ذلك في وقت أعلنت حملة المرشح الرئاسي عبد المجيد تبون أن التقارير الأولية تشير إلى فوزه بنسبة 64%.

وبحسب الهيئة المشرفة على تسيير العملية الانتخابية، فإن نسبة المشاركة في تلك الانتخابات للداخل والخارج بلغت 39,93%، وهي أدنى نسبة على الإطلاق تسجّل في انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ البلاد.

وبعد عشرة أشهر من احتجاجات شعبية حاشدة غير مسبوقة، شهدت الجزائر أمس الخميس انتخابات لاختيار خلف للرئيس عبد العزيز بوتفليقة قوبلت بحركة اعتراض شعبية واسعة من قبل محتجين يعتبرونها مناورة من قبل النظام للبقاء في السلطة.

وأغلقت مساء أمس صناديق الاقتراع، وبدأ فرز الأصوات وسط حالة من الانتشار الأمني والاحتجاجات الرافضة لتنظيم أي انتخابات في ظل رموز النظام السابق.

مقاطعة واسعة
وأسهمت المقاطعة الواسعة للانتخابات بمنطقة القبائل في تراجع النسبة، حيث لم تتعد حوالي الثالثة عصرا 0.04% في تيزي وزو، و0.14% في بجاية، أكبر مدينتين في المنطقة التي تضم نحو عشرة ملايين نسمة من أصل 42 مليونا في البلاد.

وبحسب رئيس سلطة الانتخابات محمد شرفي، فإن النتائج الرسمية الأولية للدورة الأولى ستعلن اليوم الساعة الثالثة بعد الظهر (14:00 بتوقيت غرينيتش).

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن سلطة الانتخابات قولها في بيان "المجلس الدستوري سيعلن عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية، في الفترة ما بين 16 و25 ديسمبر/كانون الأول الجاري".

وأوضح البيان "في حال عدم حصول أي من المرشحين الخمسة على أكثر من 50% من الأصوات، فستجرى جولة ثانية بين 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري و9 يناير/كانون الثاني" المقبل.

إعلان الفوز
وقبل الإعلان الرسمي، أعلنت حملة المرشح الرئاسي عبد المجيد تبون أن التقارير الأولية تشير إلى فوزه بنسبة 64%، مما يعني عدم إجراء دور ثان في حال ثبوت هذه النتيجة، في وقت قال مرشحون آخرون إن هناك دورا ثانيا في السباق الرئاسي.

وبحسب محمد العقاب مدير الإعلام بحملة (رئيس الوزراء الأسبق) تبون، فإن محاضر الفرز التي وصلت من مختلف الولايات تظهر فوزه بالجولة الأولى بنسبة 64% من الأصوات، وحصد وحده نصف الأصوات في 35 من 48 ولاية بالبلاد.

لكن ممثل المرشح عبد القادر بن قرينة تحدث عن دور ثان، وقال إن النتائج التي بحوزته تشير لحصول بن قرينة على 30% من الأصوات.

كما أعلنت كل من حملتي المرشحيْن عز الدين ميهوبي وعبد العزيز بلعيد أنهما سيخوضان جولة ثانية.

المصدر : الجزيرة + دويتشه فيلله