فيديو يظهر لحظة اغتيال مسؤول عراقي سابق في بابل

المرشدي عضو مجلس محافظة بابل السابق الذي وجد مقتولا (مواقع التواصل)
المرشدي عضو مجلس محافظة بابل السابق الذي وجد مقتولا (مواقع التواصل)
تداول ناشطون ومواقع إخبارية فيديو قيل إنه يوثق لحظة قيام مسلحين باغتيال الشيخ عامر المرشدي العضو السابق في مجلس محافظة بابل جنوبي العراق.

ويظهر الفيديو اعتراض سيارة رباعية لأخرى كانت تقل المرشدي، وبعد أن ترجل من سيارته بادره المسلحون بإطلاق النار عليه فأردوه قتيلا، ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

اللقطات أظهرت نزول مسلحين غير ملثمين فتحوا وابلا من الرصاص على المرشدي، كما أظهرت نجاة نجله من الموت بعد تبادل لإطلاق النار في ناحية أبي غرق غرب محافظة بابل.

ويشهد وسط وجنوب العراق حركة احتجاجية تطالب الحكومة بالإصلاحات وتقديم الفاسدين للقضاء أو الاستقالة. وفي ظل هذا الحراك سُجل اغتيال عدد من الشخصيات والنشطاء يعتقد أنهم داعمون للحراك الشعبي.

وعلق الناشط سليمان العقيلي على الحادث مغردا بالقول "إرهاب واغتيالات وتصفيات للمتظاهرين والناشطين المطالبين بالحقوق الإنسانية" مشيرا إلى أن الفيديو يظهر اغتيال المرشدي وإصابة نجله بواسطة مليشيات مسلحة.

وغرد ناشط اسمه جاسم بالقول "بعد أن ساند المظاهرات في بابل وقام برفض دعوة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للقاء شيخ عشيرة المراشدة الشهيد عامر المرشدي في ذمة الله، حيث تم اغتياله في بابل قرب باب داره من قبل أشخاص مجهولين في سيارة دون أرقام أثناء توجهه إلى ساحة التظاهر في بابل. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وعلقت الناشطة بيداء حميد بالقول: تم الاغتيال في وضح النهار وأمام الكاميرات بمدينة الحلة (مركز محافظة بابل) عند الخروج من داره بسيارته، حيث اعترضته سيارة رباعية وقتله مسلحون كانوا يستقلونها.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي