بالفيديو.. رئيس الحشد الشعبي: ما يحدث في العراق ليس ثورة

الفياض: أي تجاوز للقانون سيقود للفوضى في البلاد ( مواقع التواصل)
الفياض: أي تجاوز للقانون سيقود للفوضى في البلاد ( مواقع التواصل)

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض أن ما يحدث حاليا في العراق حركة احتجاجية مطالبة بالإصلاح وليس ثورة، مشددا على أن النظام السياسي في البلاد ديمقراطي يمكن فيه تغيير الحكومة خلال نصف ساعة دون الحاجة إلى قلب نظام الحكم.

وأوضح الفياض -في كلمة له يوم أمس خلال منتدى السلام والأمن بالشرق الأوسط في مدينة دهوك بكردستان العراق- أن "الثورة تحتاج إلى وجود رؤوس أو قيادات وبرنامج مبلور لها، وهذا غير موجود، والبعض يتكلم من الخارج باسم المحتجين وهناك راكبو أمواج يتمثلون في دول أو أحزاب سياسية".

وأكد ضرورة الحفاظ على العقد الوطني وعدم تجاوز النظام والدستور والقانون، لأن ذلك بمثابة قفزة إلى الفوضى والحرب ولا سيما أن العراق يقع في قلب منطقة تعج بالاستقطاب الإقليمي والدولي.

وقال الفياض إنه "متعاطف مع كل ما يطرحه المتظاهرون، فالفساد يجب أن يحارب، والتمثيل السياسي يجب أن يكون عادلا أيضا"، مبينا أن "الوضع الجديد والاستجابة لمطالب المتظاهرين هو إصلاح للنظام السياسي نؤيده بقوة".

وشدد على أن مسؤولية القوى والكتل السياسية تتمثل في احترام مطالب الجماهير والتفاعل معها وليس القفز عليها وتجاوزها، كما يحدث من قِبَل بعض الأنظمة الحاكمة حيال الأزمات.

ونوه الفياض بأن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي لديه الرغبة الجدية في حل مشاكل البلاد، وأن الحكومة تسلك الطريق الصحيح لحل الخلافات، مؤكدا أن "العراق لم يترك لبناء تجربته الخاصة بل هو في صلب اهتمام العالم، ولا سيما الدول المؤثرة في المنطقة".

وبشأن وجود تدخل خارجي في العراق، قال الفياض "لا أنكر وجود دور لإيران وأميركا فيما يحدث في البلد، ولكن الدور الإقليمي العربي أيضا واضح في الأحداث الأخيرة".

وأشار الى أن "التقرير الأولي الذي أعلنت عنه الحكومة، تحدث عن استخدام مفرط للقوة. وأي جهة لديها معلومات خاصة بإمكانها أن تقدمها إلى القضاء، حيث لا يمكن الاعتماد على المزاج الإعلامي وما يقال في مواقع التواصل بتحديد مَن هو القاتل ومن هو البريء".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الصحافة العراقية