اكتشاف أقدم وأكبر بناء لحضارة المايا القديمة في المكسيك

البناء الذي عثر عليه بموقع أجوادا فينكس يقع بالقرب من الحدود مع غواتيمالا
البناء الذي عثر عليه بموقع أجوادا فينكس يقع بالقرب من الحدود مع غواتيمالا

اكتشف علماء يستخدمون تقنية الاستشعار عن بعد من الجو أكبر وأقدم بناء معروف أقامته حضارة المايا القديمة، وهو عبارة عن منصة مستطيلة ضخمة مرتفعة بنيت بين عامي 1000 و800 قبل الميلاد في ولاية تاباسكو بالمكسيك.

وقال باحثون الأربعاء إنه على خلاف الأهرامات العالية للمايا بمدن مثل تيكال في غواتيمالا وبالينكي في المكسيك التي أقيمت بعد ذلك بنحو 1500 عام، فإن البناء المكتشف مبني من الطين والتراب وليس من الحجر وكان يستخدم غالبا لإقامة طقوس جماعية.

وتقدر مساحة البناء -الذي عثر عليه بموقع أجوادا فينكس قرب الحدود مع غواتيمالا- نحو 400 متر عرض و1400 متر طول، وارتفاعه بين 10 أمتار و15 مترا. ويفوق حجمه الإجمالي الهرم الأكبر بالجيزة في مصر الذي شيد قبل هذا البناء بنحو 1500 عام.

وقال الباحثون إنه لا توجد بالبناء منحوتات تصور أفرادا لهم مكانة رفيعة مما يرجح أن حضارة المايا في تلك المرحلة كانت أكثر ميلا للمساواة، ولم تعرف بعد التمييز الاجتماعي والتراتبية التي يعتلي قمتها الملوك.

صورة ثلاثية الأبعاد للموقع الأثري (رويترز)

وقال عالم الآثار تاكيشي إينوماتا من جامعة أريزونا الذي قاد البحث المنشور بدورية نيشتر العلمية "لأنه بناء أفقي كبير جدا فإذا مشيت فوقه سيبدو مثل تكوين أرضي طبيعي.. لكن شكله يبدو أوضح باستخدام ليدار".

وليدار اسم مختصر لتقنية الرصد وتحديد المسافات بالضوء، وهي تقنية استشعار عن بعد توظف الليزر النبضي وبيانات أخرى جمعت من خلال التحليق فوق موقع ما لتكوين معلومات ثلاثية الأبعاد عن شكل وخصائص السطح.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يعرف معظم الناس آثارا مثل البتراء في الأردن أو الكولوسيوم في روما إلا أن المدن المنسية، التي كانت في الماضي مجمعات ضخمة تعج بسكانها هي التي تحكي قصة أكثر قوة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة